"الصحة": عدد مرضى الدرن فى مصر 220 حالة وعلاجهم مجانا

"الصحة": عدد مرضى الدرن فى مصر 220 حالة وعلاجهم مجانا "الصحة": عدد مرضى الدرن فى مصر 220 حالة وعلاجهم مجانا
أكد الدكتور وجدى أمين مدير برنامج الدرن بوزارة الصحة خلال مؤتمر الجمعية العلمية للشعب الهوائية، فى تصريح خاص "لليوم السابع" أن عدد المصابين بالدرن فى 220 حالة.

وقال إن منظمة الصحة العالمية قدرت عدد المصابين بالدرن المقاوم للأدوية حوالى 480 ألف حالة، على مستوى العالم، يتم اكتشاف 123 ألف حالة فقط منها بنسبة 41 %، وتبلغ النسبة فى مصر حوالى 3.2 % ، من الحالات الجديدة سنويا و30.2 % من حالات إعادة العلاج، حيث تقدر عدد الحالات فى مصر حوالى 220 حالة موضحا أنة تم اكتشاف 40 % منهم.

وذكر أن سبب الإصابة إما نتيجة الإصابة بميكروب مقاوم للأدوية ينتقل لشخص مصاب بهذا المرض ، أو تحور الميكروب بجسم مريض درن عادى نتيجة انقطاعه المتكرر عن العلاج.

وأشار إلى أنة منذ عام 2006 تم علاج حوالي أكثر من 500 حالة حتى الآن بنسبة نجاح حوالي 67 % وهي أعلى من النسب العالمية التي تبلغ حوالي 62 % ، كما تم إنشاء ثلاث مراكز لعلاج هذه الحالات في مستشفيات الصدر بالعباسية والمنصورة والمعمورة بالإسكندرية.

وأكد أنة فى هذا المجال تم استقدام أحدث الأجهزة بالكشف المبكر عن هذا المرض، والذى يكتشف المرض خلال ساعتين فقط ، ويسمى هذا الجهاز "جين اكسبرت" وتم البدء العمل به العام الجارى، موضحا أنه يتم توفير أدوية الجيل الثانى لعلاج هذه الحالات، والتى يتم توفيرها بالكامل من خلال وحدات وزارة الصحة، وتمتد فترة العلاج إلى حوالى عامين، حيث يتكلف المريض الواحد 4000 دولار، مقارنة بالمريض العادى الذى يتكلف 1000 جنيه مصرى خلال فترة علاجه التى تبلغ حوالى 6 أشهر .

وذكر أن الدرن المقاوم للعلاج ينتقل مثله مثل الدرن الحساس للأدوية عن طريق استنشاق الهواء المحمل بميكروب الدرن ، الناتج من الشخص المصاب عندما ينتشر الميكروب عن طريق الكحة، أو السعال أو إذا بصق المريض على الأرض فان الميكروب ينتشر عن طريق الكنس أو الرياح عندما يجف البصاق ..

وأوضح أن أكثر الأشخاص المعرضين للعدوى هم المخالطين للمرضى، ولذلك يتبنى البرنامج إستراتيجية فحص المخالطين للمرضى ، من خلال مستوصفات الأمراض الصدرية ، لاكتشاف الأشخاص الذين انتقلت إليهم العدوى أو المرضى من بينهم .

واستكمل أن الأدوية يتم صرفها في وحدات ومستشفيات الصدر، المنتشرة في الجمهورية وهم حوالي 34 مستشفى و123 مستوصف وعيادة خارجية تابعة لوزارة الصحة ويتم صرف العلاج منها بالمجان، وأن أعراض المرض عبارة عن كحة مستمرة لأكثر من أسبوعين ، ولا تستجيب للمضادات الحيوية العادية ، وقد يلاحظ على المريض أعراض مثل نقص الوزن وارتفاع درجة الحرارة ليلا ، مع وجود عرق غزير وقد يكون هناك مخالطا للمريض المصاب بالدرن.

اليوم السابع