أحمد أبوهشيمة: لقاء الرئيس ورجال الأعمال رسالة طمأنة للجميع ومحفز للعمل

أحمد أبوهشيمة: لقاء الرئيس ورجال الأعمال رسالة طمأنة للجميع ومحفز للعمل أحمد أبوهشيمة: لقاء الرئيس ورجال الأعمال رسالة طمأنة للجميع ومحفز للعمل
أكد رجل الأعمال أحمد أبوهشيمة أن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى مع رجال الأعمال المصريين ظهر اليوم الخميس، حمل أكثر من رسالة رائعة، أبرزها رسالة الطمأنة لرجال الأعمال والمستثمرين فى الداخل والخارج ، والتأكيد على أهمية المستثمرين ودورهم الحيوى فى دعم الاقتصاد المصرى الذى يواجه تحديات قوية.

وأوضح أبوهشيمة أن الرئيس أطلع رجال الأعمال على حقيقة المشاكل التى تواجه البلاد طوال السنوات الخمس الأخيرة ، وانعكاس الأوضاع الإقليمية والدولية وتأثيراتها على الداخل.

وقال رجل الأعمال أبوهشيمة أن الرئيس استعرض أبرز المشروعات التى تحققت خلال العام ونصف ، والتى كانت بمثابة انجازات حقيقية، بجانب التشريعات المهمة التى قضت على كثير من التشوهات القانونية ، مضيفا بأن الرئيس أكد على دور رأس المال الوطنى ، وأنه شريك أساسى فى بناء الوطن.

وأضاف أبوهشيمة قائلا : اعتقادى شخصيا وما استنجته من اللقاء أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يؤمن بدور رأس المال الوطنى فى بناء .

وأشاد أبوهشيمة بالدور الذى تلعبه هيئة الرقابة الإدارية منذ يوليو الماضى عندما تسلمت ملف حل مشاكل المستثمرين، وأنها نجحت فى حل كثيرا من القضايا والمشاكل وفقا للقانون، إذ أن دور هيئة الرقابة برئاسة اللواء محمد عرفان جمال الدين ، أكبر دليل على صدق نوايا الدولة تجاه المستثمرين وتذليل كافة العقبات من أمامهم.

وأشار أبوهشيمة إلى أن الرئيس عبر عن احترامه للقانون وبناء دولة القانون ، وظهر ذلك جليا من السؤال الذى وجهه له بعض رجال الأعمال عن حقيقة ما يتردد بأن الدولة يمكن لها أن تلجأ للتأميم، حيث كانت إجابة الرئيس حاسمة وقاطعة، عندما قال نصا :" نأخذ أموال رجال الأعمال لأن دينى "مايقولش كدة" ولا القانون"

وأضاف أبوهشيمة أن ما قاله طارق عامر رئيس البنك المركز خلال الاجتماع كلها رسائل مهمة ، عن موقف الالقطاع المصرفى المصرى الجيد.

اليوم السابع