اعرف تأثير مرض الروماتويد على القلب والأوعية الدموية

اعرف تأثير مرض الروماتويد على القلب والأوعية الدموية اعرف تأثير مرض الروماتويد على القلب والأوعية الدموية
الروماتويد من الأمراض التى لها تأثير ضار على الصحة، حيث وجد أن له آثار سلبية على الصحة كتصلب الشرايين وزيادة خطر حدوث الجلطات القلبية.

ويوضح الدكتور عادل محمود، أستاذ ورئيس قسم الأمراض الروماتيزمية بجامعة عين شمس، أن الأشخاص المصابين بالروماتويد أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين وزيادة خطر حدوث الجلطات القلبية والسكتات الدماغية، وزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين، يرجع ذلك لوجود التهابات عنيفة ناتجة عن نشاط المرض ولفترات طويلة، خاصة فى حالات المرضى غير الملتزمين بالنظام العلاجى والمتابعة الطبية الدورية، مشيرا إلى أنه تم إثبات هذه العلاقة فى العديد من الأبحاث، والتى تم إجراؤها بقسم الروماتيزم والمناعة بكلية الطب جامعة عين شمس.

وأشار الدكتور عادل محمود إلى أنه من المضاعفات الممكن حدوثها أيضا التهاب غشاء القلب الخارجى (الغشاء التامورى) أو الداخلى، وكذلك ضعف عضلة البطين الأيسر، وتليف بعضلة القلب مما قد يؤثر على انتظام ضربات القلب، ومن الملحوظات المهمة جدا أن معظم مرضى الروماتويد لايشعرون بنفس الألم الذى يشعر به الأشخاص العاديين عند حدوث جلطة قلبية.

وأضاف أن لتقليل مضاعفات الروماتويد على القلب، من الضرورى التحكم بالالتهابات الناتجة عن الروماتويد عن طريق الأدوية، وممارسة الرياضة بانتظام وعلاج أى أمراض أخرى قد تزيد من مضاعفات أمراض القلب كزيادة ضغط الدم وزيادة ومرض السكر والامتناع التام عن التدخين.

اليوم السابع