دراسة: الأطفال المولودون قيصريا أكثر عرضة للإصابة بالربو

دراسة: الأطفال المولودون قيصريا أكثر عرضة للإصابة بالربو دراسة: الأطفال المولودون قيصريا أكثر عرضة للإصابة بالربو
نتائج جديدة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، أفادت أن الأطفال الذين ولدوا عن طريق الولادة القيصرية لديهم فرصة كبيرة للإصابة بالربو من أولئك الذين ولدوا خلال الولادة الطبيعية.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين ولدوا عن طريق الولادة القيصرية لديهم خطر 10.3% أكثر من الذين يحتاجون إلى جلسة الربو فى سن الخامسة، مقارنة مع 9.6% لأولئك الذين ولدوا عن طريق المهبل.

وأوضح الباحثون أن الولادة القيصرية قد تلعب دورا فى تفسير الزيادة العالمية فى خطر الإصابة بمرض الربو، وفقا للباحث الدكتور مايريد بلاك، مدير أبحاث أمراض النساء فى جامعة أبردين فى أسكتلندا.

ووجد الباحثون عبر التقرير المنشور فى عدد ديسمبر فى مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، بيانات عن أكثر من 321 ألف طفل فى أسكتلندا بين عامى 1993 و2007، وتمت متابعتهم حتى فبراير 2015.

وأكد الباحثون أن أولئك الذين ولدوا عن طريق الولادة القيصرية لديهم زيادة كبيرة فى خطر الإصابة بمرض الربو والسمنة فى سن الخامسة، ومرض الأمعاء الالتهابى والسرطان أو الموت.

وأظهرت النتائج أن الأطفال المولودين عن طريق العملية القيصرية كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكرى من النوع 1، وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى "Health Day News".

اليوم السابع