أخبار عاجلة

ابتكار "واقى ذكرى" يفرز مضادات أكسدة تقتل الإيدز وتزيد المتعة الجنسية

ابتكار "واقى ذكرى" يفرز مضادات أكسدة تقتل الإيدز وتزيد المتعة الجنسية ابتكار "واقى ذكرى" يفرز مضادات أكسدة تقتل الإيدز وتزيد المتعة الجنسية
ابتكر فريق علماء أمريكى من ولاية تكساس نوعا جديدا من الواقى الذكرى يسمى "هيدروجيل"، وهذا الواقى الذكرى الجديد يمكن أن يساعد فى الحملة العالمية لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

وأوضح العلماء أن التصميم الحديث للواقى الذكرى يعتمد على مادة "البوليمر" فى تكوينه وليس من المطاط لزيادة مرونته.

وأشار الباحثون إلى أن مادة "البوليمر" تستخدم على نطاق واسع فى صناعة العدسات اللاصقة والاستخدامات الطبية الأخرى.

وقال الدكتور موهوا تشودرى، أستاذ العلوم الصحية بمركز إيرما يرما، أن هناك حوالى 37 مليون الناس الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، ونحو مليونى إصابة جديدة، وينتشر عادة من خلال النشاط الجنسى.

وفى حين أن العلاجات المضاد للفيروسات حولت فيروس "الإيدز" القاتل إلى مزمن، لكن توفى 1.2 مليون شخص نتيجة الأمراض المرتبطة بالإيدز فى عام 2014.

وأكد الدكتور تشودرى أن الواقيات الذكرية هى طريقة واحدة رئيسية للمساعدة فى منع انتقال العدوى، ولكنها ليست الحل الأمثل، لكن الواقى الحديث يحتوى على أحد مضادات الأكسدة ذات الأصل النباتى التى ثبت أن لها خصائص مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

وأضاف الباحثون أن مضادات الأكسدة لها أيضا خصائص منشطة يمكن أن تعزز الجنس ومشاعر السرور من خلال التحفيز الفسيولوجى، والتى يمكن أن تساعد فى الحفاظ على الانتصاب مع زيادة المتعة الجنسية، ونشرت نتائج البحث عبر موقع "الديلى ميل" البريطانى.

اليوم السابع