مقتل قيادى بارز فى القوات الموالية للحكومة الليبية فى بنغازى

مقتل قيادى بارز فى القوات الموالية للحكومة الليبية فى بنغازى مقتل قيادى بارز فى القوات الموالية للحكومة الليبية فى بنغازى
قتل قائد بارز فى القوات الموالية للحكومة الليبية المعترف بها دوليا الأربعاء، وأصيب خمسة عناصر فى هذه القوات، اثر استهدافهم بصاروخ فى مدينة بنغازى شرق ليبيا، بحسب ما أفاد متحدث عسكرى لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال ناصر الحاسى المتحدث باسم قاعدة بنينا الجوية الواقعة جنوب مدينة بنغازى (الف كلم شرق طرابلس) "لقى آمر غرفة عمليات الجيش الليبى العقيد على الثمن مصرعه صباح اليوم فى محور سيدى فرج فى شرق بنغازى".

وأضاف أن القائد العسكرى "قتل اثر استهدافه بقذيفة صاروخية أثناء محاولة قوات الجيش التقدم باتجاه معاقل الجماعات المتطرفة".

من جهتها، أعلنت وكالة الانباء "وال" القريبة من المعترف بها أن "خمسة جنود من قوات الجيش أصيبوا" فى الهجوم الذى أودى بحياة الثمن.

ووقعت هذه الحادثة بعد يوم من قيام الجماعات المسلحة المناهضة للقوات الحكومية باستهداف محيط قاعدة بنينا الجوية الواقعة على بعد نحو 150 كلم جنوب بنغازى بثمانى وعشرين قذيفة، أصابت منازل سكنية وخلفت جرحى فى صفوف المواطنين، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية.

كما سقطت أمس الثلاثاء قذائف عشوائية على حيين سكنيين فى بنغازى، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين بجروح.

وتشهد بنغازى منذ عام ونصف معارك دامية بين جماعات مسلحة بعضها متشدد بينها تنظيم داعش وجماعة أنصار الشريعة القريبة من تنظيم القاعدة من جهة، والقوات الموالية للحكومة المعترف بها من جهة آخرى.

وتحاول القوات الحكومية التى يقودها الفريق الركن خليفة بلقاسم حفتر منذ أسابيع استعادة السيطرة على معسكرات تسيطر عليها الجماعات المناوئة لها فى بنغازى، والتقدم باتجاه المناطق الخارجة عن سيطرتها.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافى فى 2011 على وقع فوضى أمنية ونزاع على السلطة تسببا بانقسام البلاد قبل اكثر من عام بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا فى الشرق، وحكومة وبرلمان يديران العاصمة بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".
>

اليوم السابع