أخبار عاجلة

والد طفل بالإسكندرية: مستشفى السبع والشاطبى حرقوا ذراع ابنى

والد طفل بالإسكندرية: مستشفى السبع والشاطبى حرقوا ذراع ابنى والد طفل بالإسكندرية: مستشفى السبع والشاطبى حرقوا ذراع ابنى
كارثة إهمال جديدة فى مستشفيات الاسكندرية، تتسبب فى حرق طفل رضيع يبلغ من العمر 10 أيام
>حيث قال على محمد سعد، والد الطفل أدم الذى يبلغ من العمر 10 أيام،: زوجتى وضعت فى مستشفى الشاطبى للاطفال التابع لمستشفى الجامعة، و بعد الانجاب، الأطباء أكدوا لى أن الطفل يحتاج إلى حضانة و لا يوجد مكان خالى فى مستشفى الشاطبى، و إضطررت لنقله الى مستشفى السبع الخاصة، لأن أسعارها زهيدة وفق نصائح بعض العاملين بمستشفى الشاطبى و الذين قاموا بارشادى للتوجه الى تلك المستشفى ووضع ابنى فى حضانة بها".

و أضاف والد الطفل، فى تصريحات خاصة لــ"اليوم السابع"،:" ابنى وضع على جهاز تنفس جزئى و حضانة ، لمدة 3 أيام داخل مستشفى السبع الخاص، و بعد مرور 3 أيام وجدت مكان خالى فى مسشتفى حكومى هى مستشفى أطفال الرمل و على الفور قمت بنقل طفلى إلى هناك، إلا أنه وبعد النقل، فوجئت بوجود الحرق فى الذراع الأيسر لابنى".

و أوضح، انه لم ينتبه إلى وجود الحرق عند استلامه من مستشفى السبع، و توقيع إقرار بإستلام الطفل، بسبب رغبته فى اللحاق بابنه داخل سيارة الإسعاف".

و أشار إلى أنه فور اكتشاف الأطباء فى مستشفى الأطفال بالرمل للحرق،اتصل بمدير مستشفى السبع الدكتور أشرف السبع، الذى أكد أن الحرق لم يحدث داخل المستشفى، و اتهم مستشفى الشاطبى بارتكاب الواقعة وفوجئ بتوقيع قرار التسليم بتلك الحالة دون علمه.

وأوضح والد الطفل، أن حالته سيئة ويحتاج نقل دم لتسمم جسده بسبب الحروق التى تعرض لها، مضيفا :"يتم معالجته من الحرق ويحتاج إلى عملية ترقيع للجلد المحروق، مشيرا الى أنه توجه إلى قسم المنتزه ثان، لتحرير محضر بالواقعة إلا أنه طلب منه اثبات بنوته للطفل باستكمال الاوراق من قسيمة الزواج وشهادة ميلاد.

كما تقدم ببلاغ فى إدارة العلاج الحر، ضد مستشفى السبع و مستشفى الشاطبى، للتحقيق فى الواقعة و اكتشاف المتسبب فى الامر لمحاسبته.

اليوم السابع