أخبار عاجلة

وفاة طبيب بالإسماعيلية داخل المستشفى الجامعى

وفاة طبيب بالإسماعيلية داخل المستشفى الجامعى وفاة طبيب بالإسماعيلية داخل المستشفى الجامعى
أعلن مصدر طبى بمستشفى الإسماعيلية الجامعى وفاة الدكتور عفيفى حسن عفيفى الذى أصيب بأزمة قلبية داخل مباحث قسم أول.

وقالت الدكتورة ريم أحمد زوجة الطبيب المتوفى فى تصريحات صحفية أنه سيتم إقامة صلاة الجمعة عليه اليوم بعد استلام جثته من مستشفى الإسماعيلية الجامعى.

واتهمت ريم أحمد الملازم أول محمد إبراهيم بالتسبب فى إصابة زوجها بالأزمة القلبية نتيجة سؤء معاملته للطبيب.

وكانت النيابة العامة قد أخلت سبيل ضابط الشرطة عقب استجوابه فى البلاغ المقدم من زوجة الطبيب المتوفى وطلبت تحريات المباحث عن الواقعة وملابساتها.

وكان المريض تم القبض عليه فور وصول بلاغ تليفونى إلى معاون مباحث قسم أول الإسماعيلية يفيد بتواجد بعض من الأشخاص يقومون ببيع وترويج الأقراص المخدرة أمام صيدلية الدكتورة "ريم يوسف" بالمحطة الجديدة وأنهم يحتفظو بها داخل سيارة فيرنا سماوى اللون تحمل ارقام (113257) ملاكى الإسماعيلية.

وعلى الفور انتقل الضابط والقوة المرافقة له على مكان البلاغ وفور فوصولهم شاهدوا 3 أشخاص أمام الصيدلية فر منهم اثنان هاربين وتوجه الثالث إلى داخل الصيدلية، وبدخول الضابط للصيدلية لسؤال الثالث عن الشخصين المتواجدين برفقته أفاد بأنه لا يعرفهم، وبسؤاله عن شخصيته تبين أنه يدعى "عفيفى حسن عفيفى محمد"، 48 سنة، طبيب بيطرى، مقيم الشيخ زايد، وأن الصيدلية ملك زوجته "ريم أحمد محمد يوسف"، 30 سنة، طبيبة مقيمة بالشيخ زايد.

وبسؤاله عن السيارة المتواجدة أمام الصيدلية أكد أنها ملك زوجته فطلب الضابط منه إحضار أوراقها وتم اصطحابه إلى قسم أول، وفور وصوله القسم حضرت زوجته الطبيبة بأوراق ملكية السيارة وحال تواجدهما بالقسم سقط الطبيب مغشيا عليه، وأفادت زوجته أنه يعانى من أمراض القلب وسبق وتم تركيب دعامات له بالقلب، وتم الاتصال بالإسعاف ونقله إلى مستشفى جامعة قناة السويس لإنقاذه.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية