السيطرة على حريق بمستودع بوتاجاز بالشرقية وإنقاذ أسرة صاحبه من الموت

السيطرة على حريق بمستودع بوتاجاز بالشرقية وإنقاذ أسرة صاحبه من الموت السيطرة على حريق بمستودع بوتاجاز بالشرقية وإنقاذ أسرة صاحبه من الموت
تمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على النيران وإنقاذ أسرة صاحب مستودع بوتاجاز فى منيا القمح من الموت المحقق، وخروجهم من المنزل فى حالة جيدة، فيما أصيب نجل صاحب المستودع "محمد" بإصابات طفيفة وتم نقله للمستشفى.

شهدت قرية ميت يزيد، التابعة لمركز منيا للقمح بمحافظة الشرقية، فجر اليوم الجمعة، انفجارا بمستودع غاز تسبب فى حالة من الفزع بين الأهالى وخروج أغلبهم خارج القرية خوفا من صوت الانفجارات، حيث تسبب حريق المستودع فى انفجار 30 أسطوانة غاز، وتم إخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات برئاسة المستشار إسلام حشيش وبإشراف المستشار أحمد الفقى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الشرقية.

تلقى اللواء خالدى يحيى مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عبد اللطيف الحناوى مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغ من الأهالى بوقوع انفجار مدوى بناحية قرية ميت يزيد التابعة لدائرة مركز منيا القمح.

وأمر مدير الأمن بانتقال خبراء المفرقعات وضباط الحماية المدنية والأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح، لموقع الانفجار لبيان سبب حدوثه.

وتبين من التحريات نشوب حريق بمستودع غاز ملك "سامى ح ح " وأسفر الحريق عن انفجار 30 أسطوانة غاز، ودفعت الحماية المدنية بعدد 10 سيارات إطفاء برئاسة العميد أحمد الشوادفى مدير الحماية المدنية، و5 ضباط بالحماية، كما دفع مرفق إسعاف الشرقية بعدد 5 سيارات .

وتبين من التحقيقات أن المستودع مبنى من الطوب الدبش ومساحته 20 ×20 ومعروش بالصاج وغير مرخص، وأن الحريق أسفر عن احتراق سيارة نقل كانت تحمل أسطوانات الغاز وسيارة ملاكى كانتا بجوار المستودع احترقتا بالكامل، كما امتد إلى منزل مالك المستودع وهو مكون من 3 طوابق وأسفر عن نشوب حريق به، كما امتد لمنزلين من مبنين من الطوب وتم حرقهما.
>

مصر 365