أخبار عاجلة

انخفاض سعر الحديد 50 ريالاً في الطن

انخفاض سعر الحديد 50 ريالاً في الطن انخفاض سعر الحديد 50 ريالاً في الطن

    خفضت شركات الحديد المحلية أسعارها خلال الأيام الماضية بمقدار 50 ريالا للطن لتصل إلى مستويات 1100 ريال للطن لمقاسات 16 إلى 30 ملم بعدما كانت تباع الشهر الماضي بمستويات 1200 إلى 1150 ريالا للطن.

وتأتي هذه التراجعات في الأسعار بالسوق المحلي لتواكب موجات الانخفاضات الدولية؛ حيث استمرت حديد التسليح عالمياً بالتراجع، وتراجعت أسعار حديد التسليح ببورصة لندن من 400 دولار للطن إلى 350 دولارا للطن خلال فترة ستة أسابيع فقط وهو ما يرفع سقف التوقعات بمزيد من التراجعات خلال الفترة المقبلة مع ما يواجهة الاقتصاد العالمي من تحديات عدة خلال العام الجاري.

وقال ل"الرياض" نايف الحربي موزع مواد بناء بشرق الرياض بأن السوق المحلي شهد العديد من الانخفاضات خلال العام الجاري بعدما تراجعت الأسعار عالميا إثر تراجع الطلب وانخفاض أسعار النفط الذي شهد تراجعات عديدة خلال الشهور الماضية.

مضيفا بأن شركات الحديد المحلية خفضت أسعارها خلال الأيام الماضية بمقدار 50 ريالا للطن لتصل إلى مستويات 1100 ريال للطن لمقاسات 16 إلى 30 ملم بعدما كانت تباع الشهر الماضي بمستويات 1200 إلى 1150 ريالا للطن.

وأشار إلى أن شركة سابك أبلغت الموزعين قبل عدة أسابيع بالأسعار الجديدة بتخفيضها سعر بيع التجزئة المحلي لحديد التسليح بواقع 200 ريال، وهذا الخفض يواكب التطورات في الأسواق الإقليمية والعالمية.

ويرى العديد من المستثمرين في قطاع المقاولات أن أسعار الحديد في السوق المحلي شهدت تراجعات عدة العام الجاري جراء تراجع الطلب وارتفاع مخزون المصانع الذي لم يسمح بتصديره خارجيا مما جعل العرض يزيد على الطلب، وأوضحوا أن هناك عاملا آخر ساهم بالضغط على الأسعار محليا وهو تواجد الحديد المستورد بكميات كبيرة في السوق المحلي مما جعل هناك فارقا بالأسعار يتراوح بين 20 إلى 25%.

وتقدر المصانع المحلية مخزونها من الحديد ب 1.6 مليون طن، حيث أدى تراجع الطلب إلى عدة انخفاضات متتالية شهدها السوق تحت ضغوطات دخول منتجات مستوردة من دول أخرى بأسعار منخفضة، وتعتبر المصانع المحلية أن الوقت الراهن أصبح أكثر إلحاحا، في المضي للسماح لها بالتصدير لجميع دول العالم التي يمكن التصدير لها، في ظل وجود تكافؤ الفرص مع الدول الخليجية.

وكان رئيس اللجنة الوطنية لشركات الحديد م. شعيل العايض قد كشف ل"الرياض" في وقت سابق، بأن شركات الحديد الوطنية رفعت مطالبها لوزير التجارة والصناعة، للمطالبة بوقف إغراق السوق المحلي من منتجات الحديد المستوردة.