أخبار عاجلة

نيابة عن الملك.. أمير الشرقية يفتتح دورة الألعاب الخليجية الثانية

نيابة عن الملك.. أمير الشرقية يفتتح دورة الألعاب الخليجية الثانية نيابة عن الملك.. أمير الشرقية يفتتح دورة الألعاب الخليجية الثانية

    نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أمس (الخميس) منافسات الدورة الثانية للألعاب الرياضية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية "الدمام 2" التي تستضيفها وتستمر حتى منتصف محرم الحالي.

واقيم حفل افتتاح رائع يعد من أضخم استعراضات الافتتاح في الدورات الاولمبية الرياضية في الخليج وذلك على مدى 55 دقيقة وبمشاركة اكثر من 700 استعراضي حيث بدأت المراكب تتقدم في ارض الملعب وعلى كل مركب نوخذه في استعراض بهيج اثار اعجاب الجماهير الحاضرة، وكان حفل الافتتاح قد بدء بآيات من الذكر الحكيم وعقبها تم عرض أوبريت (قول وفعل) والذي شدا به الفنانان إبراهيم الحكمي وإسماعيل مبارك وكان قبلها قد شهدت دخول الفرق المشاركة وطابور العرض وكذلك ادى العداء العالمي يوسف مسرحي قسم اللاعبين امام الجماهير الرياضية الحاضرة، واخيراً اعطى الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية شارة الايقاد للصقر الذي اوقد شعلة الدورة بشكل بديع ليختتم المشهد باطلاق الألعاب النارية في سماء ملعب الامير محمد بن فهد بالدمام.

الرئيس العام: التواجد الخليجي جسد صورة من التلاحم في ميادين العز والشرف

حفل افتتاح مميز وعمان يفجر المفاجأة ويسقط «طائرة الأخضر»

وفي الكلمة الافتتاحية للدورة رحب الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز وقال: "يطيب لي ان ارحب بكم في هذا التجمع الذي يزداد شوقاً وابتهاجاً برعاية سيدي الوالد القائد خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وهي الرعاية التي تجسد ايمانه بالدور الحقيقي لهذه الدورة في تعزيز اواصر الاخوة بين الشباب الخليجي وترسيخ معاني المودة والمحبة وتقوية نسيج الصداقة بينهم، الى جانب اهميتها كوسيلة تنافسية تسهم في رفع المستويات والارتقاء بمختلف الرياضات وتهيئة رياضيي دول المجلس للظهور المشرف بمختلف المشاركات الدولية، وفي هذا الاطار يسرني ان اشكر اخواني بدول مجلس التعاون الخليجي لاهتمامهم وحرصهم على استمرار دورة الألعاب الخليجية الامر الذي يعكس الدعم الكبير والرعاية الدائمة التي يحظى بها شبابنا من قادة دولهم حفظهم الله ورعاهم ولعله من حسن وتباشير الطالع ان يتزامن هذا التجمع الخليجي مع الذكرى 85 لليوم الوطني لتأسيس هذا الكيان العظيم المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه ليجتمع ابناء مجلس التعاون اليوم بمناسبة تعزز معاني الوحدة بين ابنائهم بعد ان تجسدت في ميادين العز والشرف دفاعاً عن حدوده ومقدراته وتلبية ونصرة للأشقاء وهنا نتذكر بكثير من الفخر والاعتزاز شهدائنا البواسل سائلين المولى عز وجل ان يغفر لهم ويتغمدهم بواسع رحمته".

واضاف: "هذه الدورة تعد نواة حقيقية للتواجد في الأولمبياد والبطولات الدولية الكبرى كما انها تمثل انعكاساً للاهتمام بالالعاب المختلفة والفردية التي ستنقلنا من المنافسة الاقليمية الى المنافسة القارية والدولية والبطولات العالمية الكبرى بإذن الله تعالى".

وختم الأمير عبدالله بن مساعد بقوله: "باسمي وشباب ورياضيي السعودية أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ولولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله أسمى عبارات الشكر والتقدير على ما وجدناه من دعم واهتمام ومساندة أثمرت هذا التجمع الذي نتطلع أن يحقق أهدافه من أجل مجتمعنا الخليجي ومستقبل شبابه، والشكر لأخي صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على ما وفره مع مختلف الأجهزة الحكومية والأهلية في المنطقة من إمكانات لإظهار هذه الدورة بمظهرها المشرف كما أشكر لشركة أرامكو الشريك الاستراتيجي مساهمتها الفعالة في هذا التجمع الخليجي، ولزملائي في اللجنة الأولمبية واللجان المنظمة كل الشكر والتقدير على جهودهم المتميز متمنيا للجميع طيب الإقامة".

تكريم الشهداء

كرم الأمير سعود بن نايف الشهداء الرياضين علي الشحي من الامارات، وسعيد العمري وموسى عسيري، وناصرالاحمري وسالم الشهري من السعودية في بادرة لاقت استحسان الجميع سواء اهالي الشهداء او الرياضيين المتابعين.

منتدى الاستثمار

كشف رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد أن العمل على تحديث اللوائح والأنظمة الخاصة بالأندية والاتحادات سيكتمل خلال المرحلة المقبلة. وقال خلال افتتاح منتدى الاستثمار الرياضي الخامس الذي نظمته الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية العربية السعودية صباح أمس (الخميس) بمقرها الرئيسي بالدمام بحضور عدد من رجال الاعمال والرياضيين والمتخصصين والاعلاميين والمسؤولين عن قطاع الرياضة في السعودية أن الرياضة صناعة ينتظرها مستقبل واعد وفرص عديدة ستقودها للأفضل، وأن التنسيق جار للحد من مديونيات الاندية.

وشدد رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية أن الاجراءات التي تم اتخاذها خلال الفترة السابقة قادرة على تقديم صورة عالية من الشفافية والوضوح لأنديتنا، مشيراً إلى ان هذه الخطوة ستقود لتعزيز الثقة وجذب المستثمر في المرحلة المقبلة.

وأوضح ان الدعم والرعاية التي توليها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- وولي عهده الأمين وولي ولي العهد –حفظهم الله- للقطاعين الرياضي والشباب يحفزنا جميعا للعمل بمزيد من الإرادة والطموح لتحويل الرياضة الى بيئة استثمارية جاذبة تسهم في مواكبة مسيرة التنمية والتطور في السعودية.

وأضاف: "رؤية الرئاسة العامة لرعاية الشباب تجاه الرياضة تنطلق من جانبين، أولهما الرياضة التنافسية وفيها سيكون دور رعاية الشباب المشرّع والمنظم والمراقب، وثانيهما الممارسة وهي التي نتطلع من خلالها الى نشر ثقافة ممارسة الرياضة في المجتمع ونحن معنيون بهذا التوجه ونعمل على تحقيقه واقعا من خلال الأندية، أو الساحات الشعبية، أو الصالات والملاعب الرياضية التابعة للرئاسة أو لجهات اخرى، وذلك لإيماننا بأن نشر الرياضة وزيادة عدد الممارسين يعني زيادة في الوعي ونمو للفكر وانخفاض في تكاليف الصحة وتعدد للمواهب".

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن العطيشان أن المنتدى والذي يعقد بالتزامن مع الدورة الخليجية الثانية للألعاب الأولمبية والتي تقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- يستعرض صناعة عالمية باتت ذات مردودات هائلة، إذ أصبح يتخطّى في العديد من بلدان العالم عوائد قطاعات اقتصادية رئيسية، ويتصدر مرتبة متقدمة ضمن مصادر الدخل القومي لهذه البلدان.

وأكد العطيشان أنه رغم حداثة عهد السعودية بالاستثمار الرياضي، فإن السنوات القليلة الماضية شهدت حراكًا متسارعًا ومحاولات رسمية جادة، هدفها صياغة سُبل جديدة من شأنها الارتقاء بهذه الصناعة المتنامية، التي تبقى من أكثر المجالات الاستثمارية استيعابًا للطاقات البشرية لاسيما من فئة الشباب، مشيرا الى نتائج هذا المنتدى فرصة حقيقية للإسهام في الارتقاء بالمجال الاستثماري الرياضي.

واشار العطيشان إلى أن الميزانية العامة للسعودية عام 2015م حملت اهتمامًا مضاعفًا بقطاعات الشباب والرياضة، وذلك بزيادة نصيب الرئاسة العامة لرعاية الشباب إلى قرابة ال25 بالمائة مقارنة بالعام الماضي، وإن لذلك دلالة على مدى اهتمام حكومتنا الرشيدة بالاتجاه نحو توسيع قواعد الاستثمار لاسيما في قطاعات الشباب والرياضة مؤكداً انه رغم الإنفاق الحكومي المتزايد، فإن "اقتصادات الرياضة" لاتزال تتطلع للكثير من الجهود والمبادرات فيما يتعلق بالتعريف بأوعيتها الاستثمارية المتاحة، وبذل المزيد من الجهد في إنجاز الأطر التنظيمية والتشريعية التي تحتويها.

تكريم مسرحي

كرم رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الامير عبدالله بن مساعد العداء العالمي يوسف مسرحي نظير انجازه الذي حققه في بطولة العالم لألعاب القوى للكبار بعد ان حقق الرقم القياسي 43.93 ثانية في سباق ال 400 متر وسلم الأمير عبدالله بن مساعد مكافأة اللجنة الأولمبية العربية السعودية تقديراً لانجازه واصفاً مسرحي بالرياضي الأول في السعودية.

وأكد العداء يوسف مسرحي ان التكريم من اللجنة الأولمبية سيكون حافزاً له لبذل المزيد من الجهد في مشاركاته المقبله والتي سيكون على رأسها أولمبياد البرازيل 2016 .

طائرة عمان تفجر المفاجأة

فجر العماني لكرة الطائرة مفاجأة من العيار الثقيل حينما نجح في التغلب على صاحب الأرض والضيافة المنتخب السعودي بنتيجة 3 – صفر ، في مباراة شهدت تألق كبير لنجوم عمان الشبان.

بدأ المنتخب العماني المباراة بقوة وتفوق في الشوط الأول بنتيجة (25 – 18)، فيما شهد الشوط الثاني ندية كبيرة بين المنتخبين، لكن التألق العماني كان له كلمة الحسم بعدما تفوق بنتيجة (25 – 23).

وكاد المنتخب العماني أن يسجل فوزا ساحقا في الشوط الثالث، حينما تقدم بفارق (9) نقاط، لكن صحوة سعودية مؤقتة قلصت الفارق لينتهي الشوط بتفوق عماني بنتيجة (25 – 19).

وبهذا الانتصار، أعاد المنتخب العماني ترتيب حسابات الدورة الخليجية، وجعل المنافسة مفتوحة على مصراعيها بين جميع المنتخبات فيما عدى المنتخب الاماراتي الذي فقد الفرصة نهائيا في المنافسة على الميدالية الذهبية.

منافسات اليد تنطلق اليوم

تنطلق مساء (الجمعة) اولى منافسات كرة اليد بدورة الألعاب الخليجية الثانية بالدمام، والتي تقام على صالة الأمير نايف بن عبد العزيز الرياضية بالقطيف، بمشاركة (5) فرق، وهي: السعودية، البحرين، قطر، الامارات، وعمان.

ويلتقي خلال مباريات الجولة الأولى من المنافسات كل من: السعودية والامارات في المواجهة الأولى، وقطر والبحرين في المواجهة الثانية.

"أخضر المكفوفين" يتصدر

تختتم اليوم منافسات كرة الهدف للمكفوفين، اذ يجمع اللقاء الأول قطر والبحرين وفي اللقاء الختامي للمنافسات سيلتقي متصدر الترتيب ب ست نقاط المنتخب السعودي مع المنتخب الاماراتي صاحب ال أربع نقاط حيث يدخل المنتخب السعودي بفرصتين لخطف أولى ميداليات الدورة بالفوز أو التعادل بينما يلزم المنتخب الاماراتي الفوز فقط للتتويج بالذهب.

انطلاق منافسات رفع الاثقال

تدشن اليوم (الجمعة) منافسات رفع الأثقال على صالة الأمير سعود بن جلوي بالراكة، حيث ستبدأ منافسات وزن 56 في الثانية ظهراً تليها منافسات وزن 62 في الرابعة عصراً.