أخبار عاجلة

#في_القمة - قصة السوبر (5).. مهاجم الزمالك يقهر الأهلي.. والساحر أبو تريكة يثأر من الحدود

#في_القمة - قصة السوبر (5).. مهاجم الزمالك يقهر الأهلي.. والساحر أبو تريكة يثأر من الحدود #في_القمة - قصة السوبر (5).. مهاجم الزمالك يقهر الأهلي.. والساحر أبو تريكة يثأر من الحدود

تعود كأس السوبر المصرية للظهور من جديد حين يتواجه والأهلي الخميس المقبل في النسخة رقم 13 في تاريخ المسابقة التي شهدت قصصا مثيرة منذ نشأتها عام 2001.

وستقام المباراة لأول مرة خارج حين يستضيفها استاد هزاع بن زايد في مدينة العين الإماراتية يوم الخميس.

وتحظى البطولة التي تقام بين بطلي الدوري والكأس في مصر بتاريخ قصير يحفل بالعديد من القصص تخص سبعة أندية شاركت فيها حتى اللحظة.

ويقدم FilGoal.com سلسلة (قصة السوبر) التي تستعرض كل الأحداث التي شهدتها هذه المباراة التي ستلعب للعام الثاني على التوالي بين القطبين الزمالك والأهلي.

وسنستعرض في الحلقة الخامسة رابع فريق ينجح في الفوز باللقب وثأر الأهلي من رجال طارق العشري بهدف النجم محمد أبو تريكة.

2009

أحرز الأهلي الدوري للموسم الخامس على التوالي بعد منافسة شرسة مع الإسماعيلي انتهت بهدف أمادو فلافيو في مباراة فاصلة على اللقب أقيمت على ملعب حرس الحدود بالإسكندرية.

وودع الفريق كأس مصر مبكرا على يد حرس الحدود وحصد الأخير اللقب بالفوز على إنبي في النهائي بركلات الترجيح ليحجز مقعده لأول مرة في كأس السوبر.

واستضاف استاد الكلية الحربية كأس السوبر بين الأهلي والحدود يوم 21 يوليو 2009 بعدما قرر المخضرم مانويل جوزيه الرحيل عن القلعة الحمراء وتولى مساعده حسام البدري مقاليد الأمور.

وبدأ الحدود المباراة بقوة وأحرز هدفا مبكرا في الدقيقة السادسة بقدم أحمد حسن مكي لاعب الزمالك الحالي قبل أن تتعقد مهمة الأهلي لطرد لاعبه أحمد السيد في الدقيقة 34.

ولعب الأهلي بتشكيل به العديد من الغيابات البارزة فلم يشارك وائل جمعة ومحمد بركات وعماد متعب وأحمد حسن واعتمد البدري على هاني العجيزي ومحمد طلعت في الهجوم ومن خلفهما الساحر أبو تريكة.

وبدأ العشري الشوط الثاني مدافعا فأخرج مكي ودفع بأحمد سعيد أوكا بدلا منه ليجاور هاني سعيد ومحمد مكي وإسلام الشاطر نجم الأهلي السابق في الدفاع.

وعزز الحدود تقدمه بهدف أحمد عبد الغني في الدقيقة 57 ليصبح قاب قوسين أو أدنى من اللقب ولم تفلح تغييرات البدري في تعديل النتيجة للأهلي بدخول جيلبرتو وعبد الله فاروق بدلا من سيد معوض والمعتز بالله إينو.

وخسر المارد الأحمر كأس السوبر الأولى في تاريخه وأصبح الحدود رابع فريق يتوج باللقب بعد الزمالك والأهلي والمقاولون العرب.

2010

حصد الأهلي لقب الدوري في الموسم التالي 2009-2010 وكتب مدربه البدري إسمه في التاريخ بحصده أول بطولة بعد رحيل جوزيه عن القلعة الحمراء.

وكان البدري قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الثنائية بوصوله لنهائي كأس مصر الذي فاز به حرس الحدود على الأهلي بركلات الترجيح ليحصد العشري لقبه الثاني في التاريخ على حساب الأخير.

وضرب الحدود حامل اللقب موعدا مع الأهلي في كأس السوبر للعام الثاني على التوالي وكان الثأر هو هدف القلعة الحمراء في المباراة.

وسجل أبو تريكة وسط حضور جماهيري كبير للأهلي على استاد القاهرة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 61 في مرمى علي فرج وانتزع اللقب السادس لفريقه في كأس السوبر.

وشهدت المباراة طرد سيد معوض من الأهلي في الدقيقة 76 ولم ينجح الحدود في استغلال النقص العددي ليدرك التعادل قبل أن تقضي بطاقة حمراء أشهرها الحكم محمد فاروق في وجه لاعبه أحمد عبد الغني على آماله في الدقيقة 89.

فيديو اليوم السابع