أخبار عاجلة

أعضاء النور يعلنون الحرب الطائفية ضد نجيب ساويرس

أعضاء النور يعلنون الحرب الطائفية ضد نجيب ساويرس أعضاء النور يعلنون الحرب الطائفية ضد نجيب ساويرس
بدأ أعضاء حزب النور مخطط تحويل الدعاية الانتخابية إلى حرب طائفية ضد رجل الأعمال نجيب ساويرس، ومحاولة إعادة سيناريو غزوة الصناديق من جديد فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، من خلال نشر الشائعات بأن هناك قوانين ستسن فى البرلمان القادم تمنع ارتداء النقاب والحجاب، وتحظر إطلاق اللحية.

وأعد أعضاء حزب النور، والسلفيين خطة إقناع الناخبين بضرورة منح أصواتهم لمرشحيهم، بدأت على مواقع التواصل الاجتماعى "الفيسبوك" و"تويتر"، من خلال نشر رسالة تقول نصا: "رسالة لأبو دقن اللى هيقاطع الانتخابات، تخيل كدا ساويرس خد أغلبية وشكل حكومة وعدل الدستور ووضع قانون حظر اللحية؟.. رسالة للمنتقبة اللى هتقاطع الانتخابات، تخيلى برضو نفس الاقتراح بحظر النقاب، هتعملوا ايه؟ فمهما كان خلافكم مع حزب النور فلن تجدوا حزب يحارب من أجل بقاء الشعائر غيره".

الرسالة تكشف أن أعضاء حزب النور قرروا خوض الانتخابات البرلمانية تحت شعار الدفاع عن اللحية والنقاب، واللعب من جديد على المشاعر الدينية، وتحويل التنافس السياسى إلى صراع دينى يؤجج نار الصراع الطائفى من جديد ويعيد سيناريو مجلس الإخوان والسلفيين السابق.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية