أخبار عاجلة

مبادرة تضع حلول مبتكرة لمشكلات مدينة أسيوط الجديدة

مبادرة تضع حلول مبتكرة لمشكلات مدينة أسيوط الجديدة مبادرة تضع حلول مبتكرة لمشكلات مدينة أسيوط الجديدة

مخطط مدينة أسيوط الجديدة

تعد أسيوط أفقر محافظة على مستوى جمهورية العربية، وبالرغم من هذا فقد أثقل إيجار الشقق السكنية كاهل أهلها وخصوصاً شبابها حتى من كان راتبه مقبول فى معظم البلدان، فالراغب في الإقامة بوحدة سكنية مكونة من 3 غرف و صالة يجد نفسه مضطرا لدفع من 1500 إلى 2000 جنيه.. فى موقع متوسط داخل المدينة.

وحينما وجدت أسيوط الجديدة منذ أكثر من 15 عاما دب الأمل داخل أهلها كحل لمشكلة الغلاء الخيالى داخل المدينة و أنفقت المليارات من و الأهالى بلغت 2.5 مليار جنيه ، إلا أنه وبسبب عدم توافر مرافق أساسية كالكهرباء و الخدمات الحكومية البسيطة وطريق يمكن لسيارة أن تعبره بسهولة فما زال يسكنه الأشباح.

“محمود عبد الشافي” رائد الأعمال وصاحب مبادرة ابني بيتك يقدم العديد من المقترحات لحل أزمة تلك المدينة أهمها إنشاء كوبري مشاه فوق الطريق المؤدي للمدينة أمام مدخل كل قرية أو إنشاء كوبري علوي لمرور السيارات، أما داخل المدينة فيقدم عبد الشافي حلول منها نقل بعض الخدمات و المصالح الحكومية التي من طبيعتها تحتاج أن تكون خارج المدينة كالسجون و المرور وتفعيلهم بالإضافة إلى تشغيل المولات التجارية القائمة بالفعل بالمدينة و إنشاء كبارى علوية على مداخل القرى الواقعة على طول امتداد طريق أسيوط الجديدة.

ويقول عبد الشافي: عندما تقوم الدول بطرح أرض جديدة لاقامة مدينة جديدة فهى تقوم بذلك من أجل حل مشكلة الإسكان، ومشكلة الإسكان في الأساس يعاني منها أصحاب الطبقات الفقيرة و الكادحة، أما الطبقات الاعلى فيهم يقيمون حيث يريدون، فمعيار المدن الجديدة الناجحة ليس في إقامة مجتمع سكني مغلق مرفه، أو مول تجاري ضخم، ولا مانع من وجودهما ولكن نجاحها بإسكان شعبي ومتوسط منسق بطريقة احترافية أدمية كامل المرافق والخدمات لمن يحتاجون الخدمات.

" frameborder="0">

أونا