أخبار عاجلة

‏مركز الملك سلمان ينظم ملتقى ل2000 شاب وشابة.. لقيادة المستقبل

‏مركز الملك سلمان ينظم ملتقى ل2000 شاب وشابة.. لقيادة المستقبل ‏مركز الملك سلمان ينظم ملتقى ل2000 شاب وشابة.. لقيادة المستقبل

    ‏‏تفاعل أكثر من ٢٠٠٠ شاب وشابة حضروا للاستفادة من ملتقى “خطط ٢” الذي نظمه مركز الملك سلمان للشباب باستضافة خمسة خبراء متخصصين خلال خمس ساعات، وذلك من خلال خمس محطات رئيسة هدفها بناء شخصية قادة وقائدات المستقبل، وتدريبهم بشكل مكثف على كيفية وضع خطط مستقبلية لحياتهم سواء المستوى الشخصي أو العملي، وكيفية صناعة النجاح، وتحويل الحلم إلى واقع، والتخطيط المالي لحياتهم من خلال الادخار والاستثمار، والتدرب على أهمية الاتصال والتواصل لتحقيق النجاحات، مع وضع مؤشرات لقياس الأداء لكل مرحلة.

وفي سياق متصل، تعرف الحضور على كيفية معرفة تحليل الشخصية من خلال الأشكال الهندسية للتعرف على نفسه وتحليل شخصيات الآخرين، مع خبير التخطيط الشخصي خالد السبر في المحطة الأولى ل”ملتقى خطط ٢”، الذي شدد على أهمية معرفة النفس أولا، ومن ثم التخطيط برؤيا بعيدة المدى بوضع خطوط عريضة مدتها (٥ - ١٠ سنوات)، وكذلك التخطيط برؤيا قصيرة المدى (يومي / أسبوعي / شهري) مع الاهتمام بالكم والكيف لتحقيق الأهداف.

كما دعا “السبر” الشباب إلى البدء بخطوات عملية لتحقيق أحلامهم بمشروعات لا تتطلب رأس مال مثل تنظيم حفلات، التجارة المنزلية والتدريب اللياقي. بعدها قدم عدة تمارين عملية لخطوات التخطيط الإستراتيجي لبناء المستقبل وتمارين عملية لدورة حياة المشروع (تأسيس، تخطيط، تنفيذ، مراقبة، إنهاء) مع عدة أمثلة ملهمة أبرزها لألبرت أينشتاين (صاحب النظرية النسبية وحاصل على جائزة نوبل) الذى لم ينطق إلا في الرابعة من عمره وقال عنه معلموه إنه لن يتمكن من التعلم لبطء فهمه.

دراسة تظهر اتجاهات الشباب السعودي: 20٪ من الذكور يلتزمون بتنفيذ خطتهم مقابل 18٪ من الإناث

وقد استمتع الحضور بالتمارين العملية التي قدمها الدكتور إبراهيم علوي خبير الإبداع والموهبة في المحطة الثانية بعنوان (الحلم: صناعة الواقع)، حيث حث الحضور على كتابة أحلامهم وتقسيمها إلى مراحل والبدء الفوري بالتنفيذ للوصول للحلم، بعد أن استعرض قصة حلم الرسول صلى الله عليه وسلم، وبيان الطريقة الصحيحة لصناعة الأحلام وكيفية كتابة الأحلام، ووضع إستراتيجية تحقيق الحلم؛ بحيث يتم كتابة أهداف عظيمة ولكن توزع على مراحل بأهداف يمكن تحقيقها موزعة على خط الزمن.

من جهته، شدد خبير التخطيط المالي الدكتور كمال عبدالعال في المحطة الثالثة من “ملتقى خطط 2” على ضرورة الادخار ب 10٪ من قيمة الدخل مع هدف الوصول إلى 30٪، والاقتداء بقصة فتاة في الصف الرابع تجمع المال في حصالتها وتجزئها إلى جزء للاستمتاع، جزء للصدقة، جزء للتجارة عن طريق العمل في شركة تجميل، مما ينعكس إيجابيا على امتلاك الفرد والعائلات والمجتمعات الكرامة المالية، ويجعل الفرد مستقلا ماليا ليس عالة على أحد أو على مجتمعه. كما أوصى الدكتور كمال: بالاستثمار بعد الادخار لزيادة الأموال وذلك بحسب قدرة مواهب كل فرد ومدى جرأته والمخاطرة لديه.

كما تم استعراض فيلم قصير عن اتجاهات الشباب السعودي، حيث أظهرت الدراسات أن 20٪ من الذكور يلتزمون بتنفيذ خطتهم بشكل كامل مقابل 18٪ من الإناث. وأن 45٪ دائما يخططون و24٪يخططون لأيام أو أسابيع، و١٨٪ أشهر، ٨٪سنوات و٥٪ لم يسبق لهم التخطيط. وأن ٧ من كل ١٠ من رواد الأعمال يلتزمون بتنفيذ أكثر من ٥٠٪ من خطتهم.

بعد ذلك تلقى الدكتور فهد السنيدي خبير فن الاتصال ترحيبا لافتا من الجمهور في المحطة الرابعة بعنوان”عين التواصل"، الذي تناول عدة محاور لتحقيق الاتصال والتواصل الفعال، وأبرز عشر خطوات لتحقيق التواصل الفعال وهي (الاستماع، التحدث، لغة الجسد، فهم الذات، الحوالا، بنك المشاعر، القراءة، الكتابة، الاتصال، الكوني، الروحي). كما أشار إلى ما نسبته ٩٠٪ من خطأ الرسالة يكون بسبب المرسل، كما يجب أن يتم اختيار القناة أو الوسيلة المناسبة لإيصال الرسالة إلى المستقبل بصورة ناجحة وفعالة، سواء كانت صوراً أو رسومات أو الوسيلة المباشرة أو الهاتف أو الندوات وغيرها، إذ يتم اختيار الوسيلة حسب نوع الاتصال".

وفي المحطة الخامسة والأخيرة أثار الأستاذ: إبراهيم نياز موضوع قياس الأداء، عن طريق مقارنة الأداء بين ناديي: الاتحاد والأهلي؛ الأمر الذي لاقى تفاعلاً قوياً بين الحضور؛ ليستطيع بذلك أن يوضح هدفه من هذه المقارنة، وهو بيان أهمية القياس باعتباره وسيلة لتحسين الأداء، والوصول للأهداف، كما أوضح خلال المحطة الأخيرة المحاور الضرورية لتشكيل أي هدف؛ حتى يمكن قياسه لاحقًا.

وعد هاني بن مقبل المقبل، المدير التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب؛ مبادرة "خطط" إحدى المبادرات الرئيسة في المركز التي تخدم الشباب بكافة توجهاتهم، مشيرا إلى أن التفاعل الإيجابي للحضور من الشباب والشابات يؤكد أهمية المبادرة والتأثير الإيجابي التي تخلقه في قرارات الشباب: “يسعى مركز الملك سلمان للشباب بأن يكون محور تأثير في حياة الشباب، وهو يركز على ثلاثة مرتكزات رئيسة وهي التوجيه والتطوير والتمكين، ونظام عمله قائم على أن يكون محفزا ومنسقا وممكّن للشباب، مع تطوير شراكاته المختلفة".

وأضاف المقبل إلى أن المركز يسعى لتحقيق التفاعل المباشر مع الشباب من خلال الفعاليات والمبادرات التي يقدمها: "مبادرة خطط هذا العام ستكون في أربع مناطق في المملكة، على أن تتوسع بشكل تدريجي في كل عام، وصولا لكافة مناطق المملكة".

ووجه المقبل رسالته للشباب للاستفادة من مبادرات ونشاطات مركز الملك سلمان للشباب المختلفة؛ من الدخول للموقع الإلكتروني www.ksyc.org.sa والاطلاع بشكل أكبر على المواد و الأدوات والمواد العلمية التي تساعدهم في تحقيق أهدافهم، بالإضافة إلى متابعة حسابات المركز عن طريق الشبكات الاجتماعية".