ننشر خطة وزارة الصحة استعدادا للعام الدراسى الجديد

ننشر خطة وزارة الصحة استعدادا للعام الدراسى الجديد ننشر خطة وزارة الصحة استعدادا للعام الدراسى الجديد
بدأت الإدارة العامة لرعاية أطفال السن المدرسى، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة صحية لطلاب المدارس على مستوى الجمهورية، وتمكين الطلاب من التحصيل والاستيعاب والنبوغ العلمى وإعداد خريطة صحية للوقوف على الأمراض المعدية والوبائية بين طلاب المدارس للحد من انتشارها بالمجتمع المدرسى.

وأعلنت وزارة الصحة عبر بيان لها، عمل خطة من قبل الإدارة العامة لرعاية أطفال السن المدرسى استعداداً للعام الدراسى الجديد 2015/2016، وكذلك خطة لمواجهة الأمراض المعدية والأنفلونزا بالمنشآت التعليمية.

وعقدت اللجنة العليا للصحة المدرسية اجتماعها بتاريخ 18/8/2015 مع مسئولى التأمين الصحى ووزارة التربية والتعليم، لمناقشة كيفية الاستعداد للعام الدراسى الجديد، وتغطية المدارس بمسئول صحة مدرسية ووضع خطة تتناسب مع الاستعداد للعام الدراسى.

ومن المقرر أن يتم التنسيق لعقد 2 كونفرانس بالهيئة العامة للتأمين الصحى، لمناقشة كيفية الاستعداد لبدء العام الدراسى الجديد.

وضعت الوزارة خطة لتكثيف المرور الإشرافى المستمر من الفريق المركزى بالوزارة والتأمين الصحى ومسئولى التربية والتعليم على المدارس من بداية العام الدراسى الجديد، مخاطبة مديريات الشئون الصحية بجميع المحافظات لوضع خطة الاستعداد للعام الدراسى الجديد والإشراف المستمر على المدارس والاستفادة بالقوافل الطبية لتفعيل الفحص الطبى الشامل فى المناطق النائية التى بها عجز من الأطباء والتمريض وذلك لسد العجز.

كما يتم تهيئة الأطباء والممرضات ومديرى ومنسقى المدارس على المحتوى التدريبى الخاص بخدمات الصحة المدرسية، والفحص الطبى الشامل وعلى الإجراءات الاحترازية لمكافحة الأمراض المعدية.

وشملت الخطة التنسيق بين كل من وزارة الصحة والتأمين الصحى ووزارة التربية والتعليم وقطاع المعاهد الأزهرية والهيئات والمنظمات غير الحكومية والدولية لتوحيد الجهود وتعظيم الأثر الإيجابى لتدخلات مختلف الجهات من خلال تفعيل عمل اللجان "اللجنة العليا للصحة المدرسية – اللجنة الداخلية للصحة المدرسية على مستوى المديريات والإدارات والمدارس"، وتوزيع الأدوار بين الجهات ذات الصلة (وزارة الصحة والتأمين الصحى ووزارة التربية والتعليم وقطاع المعاهد الأزهرية والهيئات والمنظمات غير الحكومية والدولية).

كما ضمت الخطة تطوير نظم المعلومات وقواعد البيانات الخاصة بالبرنامج الإلكترونى للفحص الطبى الدورى الشامل للخروج بمؤشرات صحية جيدة لوضع خريطة صحية لطلاب المدارس على مستوى الجمهورية، وتوفير أجهزة الحاسب الآلى لدى فرق العمل على المستوى المركزى والطرفى بالمديريات والإدارات الصحية.

كما ضمت إعداد الكوادر القادرة على إدارة نظم المعلومات وإدخال التحسينات عليها، التنسيق والتعاون مع جميع الجهات ذات الصلة لتوفير المطبوعات الخاصة بنماذج وسجلات الصحة المدرسية وخطة وزارة الصحة والسكان لمواجهة الأمراض المعدية، وكذلك النماذج والسجلات الخاصة بترصد الأمراض المعدية بالمدارس وإجراءات مواجهتها.

وتضمنت الخطة توزيع البوسترات والملصقات الخاصة عن الأمراض المعدية وكيفية مواجهتها وطرق الوقاية منها على المنشآت التعليمية على مستوى الجمهورية والتى تم طبعها عن طريق القطاع الوقائى بالوزارة، والمراجعة البيئية والصحية المستمرة للمدرسة أو المعهد والإشراف على البيئة الخارجية والداخلية للمدرسة أو المعهد، التواصل مع الجهات المعنية وتنسيق الجهود للعمل على تنقية البيئة المدرسية.

وكذلك الإشراف على المقاصف المدرسية والتأكد من مطابقة الأغذية الموجوده بها طبقاً للشروط الصحية
>توفير الاشتراطات الصحية للتخزين الجيد للأغذية، تحريك المجتمع المحلى والجمعيات الأهلية للمشاركة فى رفع الوعى البيئى والمساعدة فى توفير الاحتياجات اللازمة لتوفير السلامة البيئية، الاكتشاف المبكر للحالات ( بسيطة – حرجة ) .

وترصد الخطة المرض فى المدارس والإبلاغ فوراً عن ظهور حالات، استدعاء الطبيب فى حالة الاشتباه فى حالة أو أكثر بعد عزلها فى الغرفة المخصصة لذلك، التعامل مع الحالات المشتبهة أو المؤكدة، وتخصيص غرفة للعزل بالمدرسة والمعاهد الأزهرية، رفع الوعى الصحى لدى أفراد المجتمع المدرسى،
>وتفعيل مهام فريق السيطرة والتحكم داخل وخارج المدرسة والمعهد الأزهرى، متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لمكافحة الأمراض المعدية على مستوى المدارس والمعاهد الأزهرية بكل إدارة.

مصر 365