الاجتماع السنوي للأحوال المدنية: تطوير الأنظمة الإجرائية والإلكترونية

الاجتماع السنوي للأحوال المدنية: تطوير الأنظمة الإجرائية والإلكترونية الاجتماع السنوي للأحوال المدنية: تطوير الأنظمة الإجرائية والإلكترونية

    اختتم وكيل وزارة الداخلية للأحوال المدنية الأستاذ ناصر العبدالوهاب الاجتماع السنوي الثاني لمديري ومديرات عموم الأحوال المدنية تحت عنوان (استثمار الطاقات وتحسين الأداء) والذي عُقد في أبها بمنطقة عسير خلال يومي الأربعاء والخميس، وتم خلاله استعراض العديد من أوراق العمل والتي ركزت على التدريب واستثمار القوى البشرية وتطوير الأنظمة الإجرائية والإلكترونية والخدمية للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين.

وقد شدد العبدالوهاب على أهمية تدريب منسوبي الأحوال المدنية في جميع مناطق المملكة داخلياً وخارجياً والتدريب على رأس العمل وتطوير أنظمة الأحوال المدنية وتقديم خدمات راقية للمواطنين.

من جانبه أوضح المتحدث الرسمي للأحوال المدنية محمد الجاسر أن الاجتماع السنوي يناقش أبرز العوائق والملاحظات لدى بعض المكاتب وإيجاد الحلول لها.

وأضاف: "تسعى الأحوال المدنية لتطوير خدماتها من خلال عرض أبرز العوائق والحلول المطروحة من قبل مديري ومديرات العموم، إضافة إلى عرض الإنجازات والأعداد التي تم خدمتها من المواطنين خلال العام المنصرم".

الجدير ذكره أن المنطقة الشرقية احتضنت الاجتماع السنوي الأول لمديري عموم الأحوال المدنية في العام المنصرم.