أخبار عاجلة

إصلاح ذات البين بإمارة مكة: العفو عن 315 رقبة وحل 35 ألف قضية

    يرأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس إدارة لجنة إصلاح ذات البين بالإمارة، يوم الثلاثاء المقبل اجتماع أعضاء مجلس إدارة اللجنة وأعضاء المجلس الفخري، بديوان الإمارة بمحافظة جدة، حيث سيطلع سموه على التقرير السنوي لأعمال اللجنة، وسبل تطوير أعمالها وأنشطتها الإنسانية والاجتماعية.

ويتكون مجلس إدارة اللجنة من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ محافظة جدة، وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد بن عبدالرحمن وكيل الإمارة المساعد للحقوق، والأستاذ فهد بن معمر محافظ الطائف، ورئيس محكمة مكة العامة الشيخ سليمان الربيعي، ورئيس محاكم جدة الشيخ عبدالرحمن الحسيني، ورئيس محكمة الطائف الدكتور مفرح الشهري، ومدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس، ومدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي، ومدير جامعة الطائف الدكتور عبدالإله باناجة، وأمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار، وأمين محافظة جدة الدكتور هاني أبو راس، وأمين محافظة الطائف المهندس محمد المخرج، إضافة إلى الرئيس التنفيذي للجنة الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني، ونائبه الأستاذ سليمان بن عواض الزايدي، وكبير المستشارين باللجنة الدكتور علي بن بخيت الزهراني، فيما يضم المجلس الفخري للجنة 46 شخصية من أعيان، ووجهاء، ورجال الأعمال بمكة المكرمة وجدة والطائف.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي للجنة الدكتور ناصر بن مسفر القرشي الزهراني أن رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لاجتماع مجلس الإدارة والمجلس الفخري للجنة صورة مضيئة من صور الرعاية الكريمة والدعم السخي الذي تتلقاه اللجنة من سموه حيث شهدت اللجنة تحت رعايته الكريمة وثبات تطويرية في أعمالها، مكنتها من كسب ثقة المسؤولين في القطاعات ذات العلاقة إضافة إلى كسب ثقة المجتمع.

وأضاف أن اللجنة وفقت في تحقيق العفو في 314 قضية لمحكومين بالقصاص توفرت فيهم مسوغات التدخل بالعفو، فيما نجحت اللجنة في حل 5614 قضية خلافات أسرية و3271 قضية زوجية و1109 قضايا عنف أسري و1456 قضية خلافات مالية و1387 قضية اجتماعية و580 قضية مخدرات و340 قضية لفتيات دار رعاية الفتيات .

وأبان الدكتور الزهراني أن اللجنة ساهمت في تقديم 17349 استشارة نفسية واجتماعية وأسرية وشرعية، وتقديم مساعدات مالية لأكثر من 954 مستفيدا ومستفيدة في 756 قضية واردة، فيما نظمت اللجنة ثماني ندوات وورش عمل وحلقات تدريب، وأنشأت معرضا دائما للتعريف بأعمال اللجنة ونشر ثقافة العفو والتسامح.

واعتبر الدكتور الزهراني أن النجاحات التي حققتها اللجنة كانت بفضل الله تعالى ثم لأمير الإبداع والتميز سمو أمير منطقة مكة المكرمة ثقة ودعماً من سموه في أعمال اللجنة الإنسانية والاجتماعية فضلاً عن كونها صورة حضارية رائعة لأبناء هذه البلاد المباركة من خلال حرصهم على دعم اللحمة الوطنية والمشاركة المجتمعية ودليل ملموس ونموذج مبارك على عناية المملكة بحقوق الإنسان في ظل قيادتها الرشيدة، سائلاً المولى أن يحفظ لهذه البلاد قادتها وولاة أمرها، وأن يحفظها من كيد الحاقدين، وأن يديم عليها الأمن والرخاء والاستقرار.