أخبار عاجلة

نهيان بن زايد: : شهداؤنا خطّوا أسمى معاني الشجاعة

نهيان بن زايد: : شهداؤنا خطّوا أسمى  معاني الشجاعة نهيان بن زايد: : شهداؤنا خطّوا أسمى معاني الشجاعة

حيَّا سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تضحيات شهداء الواجب والوطن الأبطال من أبناء القوات المسلحة، الذين ضحوا بأرواحهم وخطوا بدمائهم أسمى معاني الشجاعة والبسالة والدفاع عن الحق ونصرة المظلومين وإعلاء نهج الإمارات ومساندتها المتواصلة لأشقائها العرب في شتى الظروف الصعبة ومختلف المحن التي مرت بها الأمة العربية.

وتقدم سموه بأحر التعازي وأصدق المواساة للقيادة الرشيدة ولذوي الشهداء ولأسرهم وللوطن الغالي، داعيا المولى عزوجل أن يتغمد شهداء الوطن الأبرار برحمته الواسعة وأن يسكنهم فسيح الجنات وأن يلهم الوطن وأهليهم الصبر والسلوان.

وأكد سموه أن استشهاد هذه الكوكبة النيرة من أبناء الوطن أثناء مشاركتهم مع قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية الشقيقة، يجدد مواقف الامارات التاريخية والمترسخة منذ الأزل تجاه الأشقاء في الوطن العربي والتصدي لهجمات الأعداء والعابثين في استقرار الشقيقة اليمن والمنطقة بأكملها.

تحية إكبار

وقال سموه إن الوطن يفخر ويعتز بتضحيات الأبطال ونتوجه لهم بتحية إكبار وإجلال لشهدائنا الابرار الذين كانوا نماذج مضيئة في تاريخ الامارات وقدوة حسنة لأبناء الوطن وسيرة تضحياتهم ستبقى خالدة في وجدان الامارات، التي ستبقى متمسكة بمبادئها وقيمها الرصينة ومواقفها المصيرية المتجذرة في نفوس قادة هذا الوطن الأبي الشامخ وشعبنا الأصيل للتضامن مع الأشقاء العرب.

وأضاف سموه أن شهداء الإمارات من القوات المسلحة دافعوا عن الحق وإقرار العدل وإزاحة الظلم ووقفوا وقفة الرجال لنصرة المحتاجين للمعونة من إخوانهم اليمنيين في عملية إعادة الامل في اليمن الشقيقة، وساهموا بروحهم الوثابة وشجاعتهم وصمودهم وإصرارهم بإعلاء راية الوطن شامخة في ساحات الحق.

وأكمل سموه: كلنا اعتزاز وفخر بهؤلاء الشهداء الأبرار نبراس ورمز المجتمع الذين وهبوا أرواحهم فداء للوطن ووفاء لمبادئه الراسخة ودوره الريادي في المساندة الدائمة لأشقائه العرب في جميع الأزمات، داعياً المولى عز وجل أن يحفظ الامارات بأرضها وأهلها من كل مكروه تحت مظلة القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيداً بجنود الإمارات البواسل الدرع الحصينة للوطن، الذين لبوا نداء الواجب وكانوا عند الموعد سيوفاً للحق من أجل إعلاء علم الامارات عالياً خفاقاً لكي تظل الإمارات عنواناً لنصرة المظلومين، معرباً سموه عن فخره بما قدمه أبناء الوطن الشهداء والمصابون من تضحيات كبيرة للحفاظ على أمن وطننا ومنطقتنا وصون تاريخها.