أخبار عاجلة

"لوس أنجلوس تايمز" ترصد مخاوف أمريكية من تصعيد عسكرى روسى محتمل فى سوريا

"لوس أنجلوس تايمز" ترصد مخاوف أمريكية من تصعيد عسكرى روسى محتمل فى سوريا "لوس أنجلوس تايمز" ترصد مخاوف أمريكية من تصعيد عسكرى روسى محتمل فى سوريا
رصدت صحيفة " لوس أنجلوس تايمز" مخاوف أمريكية من تصعيد عسكرى روسى محتمل فى سوريا بعد ورود أدلة أمريكية تفيد بتصاعد التورط الروسى فى الحرب الأهلية السورية.

ونقلت الصحيفة - فى مستهل تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى اليوم السبت - تصريحات لمسؤولين أمريكيين رفضوا الكشف عن هويتهم ، أكدوا خلالها أن المخابرات الأمريكية حصلت على أدلة تثبت تصعيد كبير لتورط العسكرى فى الحرب الأهلية السورية ، ومن بين هذه الأدلة ، صور التقطها القمر الصناعى لما يبدو أنه قاعدة عسكرية روسية قيد الإنشاء لتجهيز القوات وتخزين المعدات الثقيلة ، قرب مدينة ساحلية تعد معقلا للرئيس السورى بشار الأسد.

وأوضح المسؤولون أن الصور الملتقطة التى تكشف عن قاعدة عسكرية محتملة يجرى بناؤها بالقرب من المطار الدولى فى محافظة اللاذقية السورية ، تعد دليلا قويا على مدى التورط العميق لحكومة الرئيس فلاديمير بوتين فى الحرب السورية المستمرة منذ أربع سنوات.

وزعموا أن روسيا طلبت من دولة واحدة على الأقل على الحدود مع سوريا ، أن تفتح مجالها الجوى أمام كتيبة من الطائرات الحربية الروسية التى تتوجه إلى سوريا.. دون أن يذكر المسؤولون اسم البلد بالتحديد.

وأوضحت الصحيفة أنه رغم عدم تأكيد المسؤولين الأمريكيين لاستنتاجهم حول النوايا العسكرية الروسية فى سوريا ، إلا أنهم قلقون من أن تقوم موسكو بمساعدة قوات الأسد لمهاجمة القوات المعارضة للحكومة ، والتى تدعم الولايات المتحدة بعضا منها..لافتة إلى أن تصاعد التورط العسكرى الروسى قد يسهم فى مد فترة بقاء الأسد فى السلطة ومن ثم إطالة أمد الحرب الأهلية هناك.

وأشارت الصحيفة إلى أن الروسية زودت الحكومة السورية حتى الآن بدعم مالى واستخباراتى وأسلحة وقطع غيار للمعدات العسكرية الروسية الصنع ، ولكنها لم ترسل قوات إلى سوريا.

ومن جهته ، قال البيت الأبيض إنه يراقب عن كثب تقارير تفيد بوجود عمليات عسكرية روسية فى سوريا بعد ظهور صور لطائرات حربية وطائرات استطلاع روسية بدون طيار ، على حسابات وسائل تواصل اجتماعى تابعة لمقاتلى المعارضة السورية..لافتا إلى أن الصور أظهرت على ما يبدو الطائرات بالقرب من محافظة إدلب شمال غرب سوريا ، والتى تعد جزءا من المناطق التى تسيطر عليها الطائفة العلوية التى تنتمى إليها عائلة الأسد.

مصر 365