أخبار عاجلة

حتى فى المرض الناس مقامات: مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدى أسوأ فى البلاد الفقيرة

حتى فى المرض الناس مقامات: مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدى أسوأ فى البلاد الفقيرة حتى فى المرض الناس مقامات: مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدى أسوأ فى البلاد الفقيرة
كشفت دراسة أجريت على المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدى (RA)، أن الدول الغنية أكثر اضطرابا به، ولكن المرضى فى الدول الفقيرة لديهم أعراض أكثر شدة.

وقد استخلصت النتائج من 17 بلدا، وتشير إلى أن العوامل الثقافية قد تؤثر على إدراك المرضى بمرضهم واكتشافهم وعلاجهم له.

وقالت الدكتورة بولينا بوتريك الباحثة بالمركز الطبى لجامعة " ماستريخت " فى هولندا، أن مثل هذه الاختلافات مثيرة للقلق لأنها تشير بوضوح إلى عوامل يمكن تجنبها لأنها لا ترجع إلى أسباب بيولوجية أو عوامل وراثية.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يعد إلتهاب المفاصل الروماتويدى، أحد أمراض المناعة الذاتية، ويؤثر على المفاصل والأنسجة الضامة والعضلات والأوتار والأنسجة الليفية مما يسبب الألم والتشوه ليصيب مابين 0,3- 1 % من إجمالى سكان فى العالم .

وقالت بوتريك: يعانى الكثير من المرضى من القلق حول مستقبلهم، الذى لا يمكن التنبؤ به بسبب مرضهم، نظرا للآثار الجانبية للعقاقير الطبية المعالجة وفقدان الأدوار الإجتماعية، مضيفة أن الدراسة قد توصلت إلى الاختلافات الدولية فى تصور المرضى عن مرضهم، وإن كان من غير الواضح كيف تترافق هذة التصورات مع شدة المرض.

وكان الباحثون قد أجروا أبحاثهم على 3,920 مريض التهاب مفاصل روماتويدى – أغلبهم من النساء بمتوسط أعمار 56 عاما - فى عدد من البلدان تراوحت مابين الفقيرة كالمغرب والغنية كالولايات المتحدة .
>وقد راقب الأطباء أعراض تورم المفاصل، فضلا عن إجراء اختبار دم لقياس مستوى الالتهاب وأجراء تقييم شامل للمرض والمرض على مقياس يتراوح مابين " نشط " إلى " خطير "، فضلا عن إجابة المرضى عن أسئلة حول مستوى أدائهم اليومى خلال الأسبوع، من خلع الملابس، تناول الطعام، المشى، النظافة ومدى إنجازهم للمهام والأعمال المنزلية .

وأشارت المتابعة إلى أن المرضى فى المغرب بلغ متوسط تورم مفاصلهم نحو 6,7، وهو أعلى مقارنة بالمرضى فى هولندا والذى بلغ متوسط التورم نحو 0,9، وهو أدنى معدل، حيث عانى المرضى فى البلدان الفقيرة من أعلى معدلات التهابات .

يأتى ذلك فى الوقت الذى جاء فيه تصنيف المرضى فى تايوان الأسوأ، على الرغم من كونها واحدة من الدول الأكثر ثراءا، فى مقابل 0,7 فى تايوان و 1,5 فى هولندا .

وجاءت فنزويلا، ثالث أفقر دولة فى القائمة، فى أدنى درجات التعب بواقع 1,7 على مقياس من صفر إلى 10، مقارنة مع هولندا، ثانى أغنى بلد مع متوسط درجة تعب بلغت 5 .

مصر 365