أخبار عاجلة

تاجر أسلحة متعصب يصنع سلاحا محفورا عليه آيات الكتاب المقدس كى لا يمسه مسلم

تاجر أسلحة متعصب يصنع سلاحا محفورا عليه آيات الكتاب المقدس كى لا يمسه مسلم تاجر أسلحة متعصب يصنع سلاحا محفورا عليه آيات الكتاب المقدس كى لا يمسه مسلم
قامت شركة لتصنيع الأسلحة بولاية فلوريدا الأمريكية بإنتاج بندقية من نوع AR-15 مع وجود أية من الكتاب المقدس محفورة على مقبض البندقية حتى لا يستطيع أن يلمسها مسلم مؤمن حسب اعتقاد القائمين على الشركة المصنعة للسلاح التى عرضت البندقية باسم السلاح "المعادى للمسلم" حسب ما نشر موقع صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وقال المتحدث باسم الشركة المنتجة للسلاح والذى كان يعمل كجندى بسلاح البحرية الأمريكية "بن موكى توماس" فى تصريحات لوسائل الإعلام، إن السلاح معروض للبيع بمتاجر الشركة مع فقرة من الكتاب المقدس محفورة على مقبضه وهى"مبارك الرب صخرتى الذى يدرب يدى للحرب، أصابعى للمعركة"، وهذا سيمنع أى مسلم مؤمن من شراء السلاح.

وأضاف "توماس" أن من يرغب فى شراء سلاح اذا مسه إرهابى مسلم يصاب بصاعقة من الرب سوف يجد ضالته فى سلاح الشركة الذى يباع مقابل 1359 دولار( ما يقارب 10 آلاف جنيه مصرى) مع ضمان لمدى الحياة تقدمه الشركة لأى شارى.

وقال المدير التنفيذى لمجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية بولاية فلوريدا "حسن شيبلى" فى تصريحات منتقدة لطريقة تسويق البندقية "هل هذا السلاح مصمم لإرهابيين مسيحيين اذا؟!!"، مضيفا أن أمريكا شهدت مؤخرا 205 جريمة عنيفة، مسلم واحد فقط متورط بإحداها، رافضا لغة التطرف الدينى التى تستخدمها الشركة لتسويق سلاحها الجديد.

وأصدر المجلس بيانا يدين طريقة تسويق السلاح الجديد، لافتا إلى أن الشركة تلعب على استغلال العنف والكراهية والتطرف الدينى لتحقيق مبيعات للبندقية الجديدة، مشيرا إلى تنامى أزمة استخدام الأسلحة النارية بالولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا.

ويأتى السلاح الجديد فى الوقت الذى يقاضى فيه مجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية أحد متاجر السلاح بولاية فلوريدا لمنعه دخول الزبائن من معتنقى الديانة الإسلامية منذ شهر يوليو الماضى.

مصر 365