أخبار عاجلة

احذر.. التوتر والتفكير يصيبك بضعف الانتصاب المفاجئ

احذر.. التوتر والتفكير يصيبك بضعف الانتصاب المفاجئ احذر.. التوتر والتفكير يصيبك بضعف الانتصاب المفاجئ
فى كثير من الأحيان يعتقد الرجل خطأ أن ضعف الانتصاب سببه عضوى، أو وراءه علة بدنية ما، أو خلل قد أصابه، وعلى العكس تماما فيوضح الدكتور سعد خالد أخصائى التناسلية والجلدية، مؤكدا أن قدرة العضو على الانتصاب هو أمر يتعلق بعدة عوامل، أهما طبيعة القدرة الجنسية للرجل، ونظامه الغذائى، وطبيعة حركته ونشاطه البدنى اليومى، وأخيرا الحالة النفسية.

التوتر والتفكير قد يهدد الرجل بضعف الانتصاب المفاجئ
>وكما نلاحظ، يغفل أغلب الرجال لهذا العامل الأخير، والذى يتعلق بالحالة النفسية وطبيعة الظروف النفسية ومدى قدرة الرجل على لفصل بين حياته الجنسية، وبين مشاغله اليومية وهمومه، ومن هنا يعتقد الكثيرون، حسب تأكيد سعد، أنهم يعانون ضعفا فى الانتصاب يؤدى بهم إلى تعاطى الفياجرا والمنشطات الجنسية كحل خاطئ.

وتابع د.سعد، محذرا الرجل من الجزم فى سبب ضعف الانتصاب المفاجئ لديه دون استشارة مختص، فلطالما لا يعانى من مشكلات فى الانتصاب الذى يحدث صباحا، وكذلك عند الإثارة والمداعبة، ولكنه يعانى ضعف انتصاب عند الايلاج أو عند التفكير فى إقامة علاقة زوجية، فهذا الأمر غير مقلق، لأن السبب يكون نفسيا بحتا، فكثرة التفكير والتركيز فى طبيعة الانتصاب وقوته ومدته تفقد الرجل القدرة على الانتصاب ذاتها، وتهدده بضعفها لمدة طويلة، كما تؤثر على قدرته على الايلاج بشكل عام ولن تفيده المنشطات لان السبب غير عضوى.

مصر 365