أخبار عاجلة

الانتخابات وضعت المرأة في مركز صنع القرار

الانتخابات وضعت المرأة في مركز صنع القرار الانتخابات وضعت المرأة في مركز صنع القرار

أكد الدكتور سعيد الغفلي وكيل الوزارة المساعد في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، حرص القيادة السياسية على مشاركة المرأة الإماراتية بقوة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015.

وجاء ذلك خلال محاضرة التمكين السياسي للمرأة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015 بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام والتي استضافتها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية.

وأوضح الدكتور سعيد الغفلي وكيل الوزارة المساعد في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن الانتخابات وضعت المرأة في مركز صنع القرار وخدمة قضاياها، لافتاً إلى أن الانتخابات تمثل وسيلة مشروعه لمشاركة المواطنين في إدارة الشؤون العامة للدولة، والمساهمة في صنع القرار السياسي وتحقيق أمنيات المواطنين وإيجاد حلول للقضايا التي تواجه الشعب ورفعها للقيادة السياسية.

وأضاف على المرشحين للانتخابات من السلطة القضائية تضمين الاستقالة مع طلب الترشح، مطالباً المرشحين بعدم إعطاء وعود انتخابية من اختصاص الوزارات والجهات الأخرى، ومنع استخدام الرسائل النصية في عملية الدعاية واستثناء وسائل التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن كل مرشح ملتزم بسقف محدد في الإنفاق على الدعاية الانتخابية وتحديد مصادر تمويل حملته، وأخذ تصاريح لفتح المقر الانتخابي.

التدرج الانتخابي

وأكد الغفلي أن التدرج الانتخابي برفع عدد الناخبين، وتطوير الجوانب الفنية يهدف إلى بناء أفضل نموذج انتخابي، وأشار إلى أن الدولة أبدت حرصاً منقطع النظير من أجل تمكين المرأة وأخذ حقوقها كاملة عندما أزالت كل ما من شأنه أن يعطل مشاركتها في مختلف القطاعات الثقافية والتشريعية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية والإدارية وغيرها وانعكس ذلك إيجابياً على الهيئات الانتخابية، حيث قفزت مشاركة المرأة إلى 48% خلال الدورة الانتخابية الحالية 2015 مقارنة بعام 2011 والتي سجلت 46%.

وأكد الغفلي أن أهمية مشاركة المرأة في الحياة السياسية ووجودها في موقع صنع القرار لإبراز القضايا النسائية والدفاع عن حقوقها وإعطائها الأولوية ضمن عملية تنمية المجتمع، والمساهمة في تعزيز السياسات الوطنية والمحلية التي تعالج التحديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والتعليمية، لافتاً إلى أن الفرصة متاحة للنساء من خلال الترشح في انتخابات المجلس الوطني أو التصويت كناخبة.

تتويج النجاحات

وأضاف أن هذا الحضور القوي النسائي في البرلمان لم يكن ليحدث لولا إيمان القيادة الرشيدة بدور المرأة في تطوير المجتمع، كما أنه يأتي تتويجاً لنجاحات المرأة في كل المجالات نتيجة لقدراتها وطموحاتها وللجهود الكبيرة التي بذلتها ولا تزال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لدعم ابنة الإمارات للمشاركة بفاعلية في البرلمان والقيام بدورها الوطني.

وأشار إلى أنه غير مسموح باستخدام شعار الدولة الرسمي أو رموزها في الاجتماعات والإعلانات والنشرات الانتخابية، كما تحظر الدعاية للمرشح في بعض الأماكن مثل المدارس والجامعات والمعاهد ودور العبادة والمستشفيات والمباني الحكومية وشبه الحكومية والحدائق العامة والمراكز التجارية كما تحظر مكبرات الصوت إلا في القاعات والصالات المخصصة لهذا الغرض بعد الحصول على تصاريح من اللجنة الانتخابية.

قواعد

أشار الدكتور سعيد الغفلي وكيل الوزارة المساعد في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، إلى ضرورة مراعاة القواعد والتي تلزم من تشغل وظيفة عامة التوقف عن ممارسة وظيفتها من تاريخ إعلان قوائم المرشحين النهائية ثم العودة إلى الوظيفة في حالة عدم فوزها مع خصم أيام توقفها من إجازتها المقررة أو تحتسب لها إجازة من دون راتب إذا لم يكن لها رصيد كاف، وبالنسبة لذوي الصفة العسكرية ينبغي عليهم الحصول على موافقة جهة العمل على منحهم الإجازة لكن المرشح من أعضاء السلطة القضائية يتعين عليه تقديم استقالته من وظيفته مع طلب الترشح.

5

حددت اللجنة الوطنية للانتخابات 5 أيام يسمح من خلالها التصويت قبل يوم الثالث من أكتوبر المقبل اليوم الرسمي للانتخابات حيث يكون التصويت في السفارات بالخارج يومي الـ 20 والـ 21 من شهر سبتمبر المقبل فيما يكون التصويت المبكر أيام 28 و29 و30 من الشهر ذاته.دبي - البيان

14

سمحت اللجنة الوطنية للانتخابات للمرشحين بالانسحاب من سباق انتخابات المجلس الوطني الاتحادي وحددت يوم الـ14 من شهر سبتمبر المقبل كآخر موعد لانسحابهم حيث لا يجوز لأي مرشح الانسحاب بعد هذا اليوم ويجب عليه المشاركة في الانتخابات حتى اعلان النتائج النهائية.

25

خصصت اللجنة الوطنية للانتخابات 25 يوماً تسمح من خلالها للمرشحين بالإعلان عن حملاتهم الدعائية وفق الضوابط التي حددت مسبقاً من قبل اللجنة وتبدأ الحملات الدعائية يوم الـ6 من سبتمبر المقبل على أن يتم وقف الحملات الدعائية يوم الـ30 من الشهر ذاته.

23

يعلن يوم الأحد الموافق لـ23 أغسطس الجاري القائمة الأولية للمرشحين وذلك بعد إغلاق باب التسجيل الذي يمتد لـ5 أيام، ويتم خلال الأيام من 24 وحتى 26 من الشهر ذاته تقديم طلبات الاعتراض على المرشحين على أن تعلن القائمة النهائية يوم الـ31 من الشهر الجاري.

2

حددت اللجنة الوطنية للانتخابات فترة الصمت الانتخابي يومي الأول والثاني من أكتوبر المقبل ويحظر خلال هذه الفترة على المرشحين القيام بأي حملات دعائية وذلك تمهيداً للانتخابات يوم الثالث من الشهر ذاته.