أخبار عاجلة

«عسير».. قوافل الزوار تتنقل وسط منصات الجمال

«عسير».. قوافل الزوار تتنقل وسط منصات الجمال «عسير».. قوافل الزوار تتنقل وسط منصات الجمال

    تعيش منطقة عسير أجواء صاخبة لم تهدأ من استقبال ضيوفها وزوارها الذين قدموا إليها من مختلف المدن وبعض دول الخليج منذ بداية شهر شوال الحالي ليتمتعوا بجمال الطبيعة وسحرها الجذاب، فضلاً عن توفر المقومات السياحية والإمكانات التي وفرتها الجهات ذات العلاقة في المنطقة.

كل ذلك يتم بإشراف واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية، الذي خط رسالة وجهها منذ بداية الموسم لأهالي المنطقة وزوارها باستقبال ملاحظاتهم وسعادته بتقديم كافة الخدمات لهم، فضلاً عن تأكيد سموه بأن أبوابه مفتوحة للجميع.

هذه الرسالة التي تناقلها أهالي المنطقة وزاورها عبر العديد من وسائل التواصل الاجتماعية الحديثة، حظيت بالإعجاب الكبير والشكر والتقدير لسموه الكريم على مشاعر الوفاء والرعاية.

فيصل بن خالد: أسعد بخدمتكم وملاحظاتكم.. وأبوابي مفتوحة للجميع

«قرية المفتاحة وبحيرة سد أبها وقصر المقر» معالم بارزة بأجندة السياح

فعاليات سياحية:

وقد تميز هذا الموسم بفعاليات سياحية متنوعة شهدتها العديد من المواقع التي يؤمها الزوار، وصفها مدير فرع هيئة السياحة بالمنطقة، أمين عام مجلس التنمية السياحية، م. محمد العمرة، أنها شاملة لكل الفئات والمستويات، وقد تنوعت في أكثر من 84 فعالية رئيسية، تحوي 1275 نشاطاً متنوعاً، تلبي كل احتياجات شرائح المجتمع.

وأوضح م. العمرة أن البرامج الرئيسية في مهرجان أبها يجمعنا 36 شملت كلاً من: كرنفال الافتتاح بممشى الضباب، وملتقى السياحة المعرفية مركز الملك فهد الثقافي - قرية المفتاحة، وشارع المهرجان بممشى الضباب، وأيضاً مهرجان السودة أجمل للترفيه والتسوق بمتنزّه الملك عبدالعزيز بالسودة، والمرسم المفتوح، وسفاري الخيل.

بالإضافة إلى فعاليات الشركة الوطنية السياحية بحديقة سد أبها، ومهرجان أبها للتسوق بمركز المعارض، وفعاليات مركز الملك فهد الثقافي - قرية المفتاحة، وكذلك سباق القدرة والتحمل الجبلي بالسودة، إضافة إلى فعاليات خيمة أبها الدعوية، وأيضاً الباص السياحي المتنقل بين المتنزّهات، وسباق القدرة والتحمل الصحراوي، وصيف المحافظات، وأيضا برنامج الأسر المنتجة والحرفيين وأمسيات أبها الشعرية، ومارثون عسير الأول، وبطولة عسير الدولية للطيران الشراعي بالسودة، ومهرجان العسل، وقفز الحواجز بنادي الجواد، كذلك فعاليات متنزّه السلام الترفيهي، وفعاليات قرية رجال التراثية بمحافظة رجال ألمع.

وأضاف م. العمرة: أن البرامج السياحية التي صممت هذا العام جاءت منسجمة مع أجواء عسير بكل تقلباتها التي تمر بها المنطقة، خاصة أن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد رئيس مجلس التنمية السياحية في عسير هو الذي يقف بنفسه على الفعاليات والبرامج، ويطالب بالتجديد والابتكار لجذب الزوار وخلق الإبهار.

جمال الطبيعة:

تمتاز المواقع السياحية في منطقة عسير بجمالها الطبيعي ومناظرها الخلابة وجوها الربيعي الممطر، ولا يكاد زائر يصل إلى المنطقة إلا وقد جعل في أولويات برنامجه زيارة كل من السودة، والفرعاء، ودلغان، والحبلة، والجرة، ومتنزه السحاب، وتمنية، وابوخيال، ومتنزه الأمير سلطان وهضبة العروس، ومتنزهات النماص، وتنومه، وبللحمر، وبللسمر، وغيرها من مواقع الجمال الطبيعي المتناثرة على امتداد ربوع عسير، بتراثها المميز وطرازها المعماري والأثري، وبساتينها ومروجها الخضراء، وأوديتها الدائمة الجريان بمياهها الرقراقة، وغاباتها المتشابكة الأغصان ومظلاتها وروابيها الوادعة، ولعل ما ميزها عن غيرها من المناطق أجواءها الربيعية الممطرة ذات الطبيعة الخلابة، التي تميزت بها من جبال شامخة وسهول منبسطة وسواحل بحرية جميلة وصحراء ذهبية.

ومن المتنزهات التي تحيط بمدينة أبها متنزه الحبلة الشهير، والذي يبعد عن مدينة أبها حوالي 52 كلم، وهو عبارة عن قرية في هوة سحيقة تحيط بها الجروف الصخرية الحادة من كل جانب، وقد كان أهل القرية سابقاً يصعدون هذه الجروف باستخدام الحبال، وقد نقل سكانها إلى قرية الملك فيصل الخيرية، ويقع متنزه الحبلة على جزأين، جزء فوق الجروف الصخرية وجزء في القرية التي تضم مزروعات شتى كان سكان القرية يزرعونها في السابق، وتمت المحافظة على الشكل العام للمنازل في القرية، كما يستطيع الزوار التنقل بين جانبي المتنزه عبر العربات المعلقة والتي كانت أول مشروع من نوعه في ، وبالاتجاه شمالاً عن مدينة أبها، يمر المسافر بمنطقة بللحمر وبللسمر، في الطريق المسمى ب "الطريق السياحي"، وصولاً إلى تنومة ومحافظة النماص وبلقرن، التي تتميز تلك المناطق بمناظرها الساحرة.

معالم سياحية:

في مدينة أبها يتصدر سد أبها الذي يعتبر من أهم المعالم السياحية قائمة الزوار، حيث يحتجز وراءه بحيرة كبيرة من مياه الأمطار تجذب الكثير من مرتاديها للتمتع بمنظرها الجميلة، وقد أقيم على أطراف بحيرة السد مشروع منتجع أبها الجديدة السياحي، والذي يعتبر من اكبر المشروعات السياحية بالمنطقة، ويضم فندق قصر أبها، والذي يعتبر تحفة معمارية مزجت فيه الأصالة والفخامة، يضم بين جنباته العديد من الغرف والأجنحة الممتازة، وقد صمم وجهز الفندق بأرقى المواصفات العالمية.

كما يوجد إلى جواره وحدات سكنية من الفلل والشقق المفروشة والموتيلات، وقرية من الحدائق، والألعاب المائية، ومركز للعروض، كذلك مشروع عربات البحيرة المعلقة الموزعة في جميع الأماكن السياحية، وعربات البحيرة المعلقة تطوف بمرتاديها من أبها الجديدة حتى جبل ذرة، الذي يوجد في قمته عدة مطاعم، مروراً بجبل ابوخيال.

كذلك من أهم معالمها مركز الملك فهد الثقافي، والذي يعتبر من أهم المراكز الحضارية والثقافية، وفيه قرية المفتاحة التي يؤمها الفنانون التشكيليون من مختلف أنحاء العالم، ويحتوي المركز على صالات للعرض وعدد من المراسم ومتحف اثري، والعديد من المحلات التي تبيع المصوغات القديمة والفضيات والعسل، وكذلك يوجد في المركز مقر جماعة الثقافة والفنون، ومقر المركز الإعلامي لمهرجان أبها لهذا العام، ومجلس شباب عسير ومسرح المفتاحة، الذي يعد من اكبر المسارح المغطاة في الشرق الأوسط بسعة 3400 كرسي ومجهز بأحدث ما وصلت إلية التكنلوجيا.

وفي النماص يجد الزائر نفسه في أحضان التاريخ، حيث قصر المقر الأسطوري الذي يعتبر شرفة على تاريخ العالم الإسلامي، وهو يقع في غربي محافظة النماص، ويعتبر نموذجاً فريداً من الطراز الأندلسي في القرن الواحد والعشرين.