الاحتلال الإسرائيلى يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان بالضفة الغربية

الاحتلال الإسرائيلى يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان بالضفة الغربية الاحتلال الإسرائيلى يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان بالضفة الغربية
أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلى للمسيرات الأسبوعية المنددة بالجدار الفاصل والاستيطان فى أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

ففى بلدة نعلين شمال غرب رام الله، أصيب متضامن أجنبى بجروح وعشرات الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلى مسيرة البلدة الأسبوعية السلمية المنددة بالجدار والاستيطان.

وأفاد عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان فى نعلين محمد عميرة، أن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين فى المسيرة، ما أدى إلى إصابة المتضامن بقنبلة غاز بقدمه، وتم معالجته ميدانيا من قبل طواقم الإسعاف الفلسطينية، بالإضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق متفاوتة.

ونظم أهالى قرية النبى صالح شمال غرب محافظة رام الله والبيرة، مسيرة سلمية مناهضة للاستيطان حملوا خلالها الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ61 على التوالى محمد علان والذى دخل فى غيبوبة اليوم.

وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال أغلقوا مدخل القرية ومنعوا المركبات من الدخول والخروج عبره، كما أطلقوا الرصاص المعدنى المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين فى المسيرة، مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وفى بلدة كفر قدوم بمحافظة قلقيلية شمال غرب الضفة، أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ (13 عاما) لصالح مستوطنى مستوطنة "قدوميم" الجاثمة على أراضى القرية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية فى كفر قدوم مراد شتيوي، بأن جنود الاحتلال هاجموا المسيرة بعد دقائق من انطلاقها مطلقين الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.
>

مصر 365