أخبار عاجلة

التليجراف: داعش تستخدم كل الأسلحة المتاحة لنشر الفزع

التليجراف: داعش تستخدم كل الأسلحة المتاحة لنشر الفزع التليجراف: داعش تستخدم كل الأسلحة المتاحة لنشر الفزع
قالت صحيفة التليجراف البريطانية إن داعش تستخدم كل الوسائل والأسلحة المتاحة لنشر الفزع على أوسع نطاق ممكن، فإن التنظيم المسلح الذى يسيطر على مساحة تقارب مساحة المملكة البريطانية المتحدة لا يتورع عن استخدام الأسلحة الكيماوية والبيولوجية، كما تشير التقارير إلى استخدامه لهم فى معاركه الحربية ضد المليشيات الكردية.

وقال الصحيفة عبر تقرير نشرته بموقعها الإلكترونى أن التنظيم المسلح جند مجموعة من العلماء فى كل من مدينتى الموصل وعاصمة الخلافة المزعومة الرقة لتصنيع مثل تلك الأسلحة التى لم تحقق فاعلية عسكرية بعد، ولكنها نجحت فى إثارة الفزع بين قوات العراقية، عند اختبارها أول مرة كقنابل مزروعة على جوانب الطرق تحتوى على غاز الكلورين.

وتكهن التقرير أن تكون مليشيات التنظيم المسلح قد استخدمت غاز الخردل ضد قوات البشمارك الكردية، وهو معروف بخطورته وسمومه التى تفوق سموم غاز الكلورين 3 آلاف مرة، مشيرة إلى استحواذ داعش على كميات من الغاز بعد سيطرته على مخازن أسلحة كيماوية من عهد الرئيس الراحل صدام حسين على بعد 45 ميل من العاصمة العراقية بغداد.

وأضاف التقرير أن أسلحة مخازن صدام الكيماوية لم تتعرض كلها للتدمير نظرا لأن السلاح الكيماوى يأخذ وقتا طويلا للتخلص منه، ولا يمكن تدمير بسهولة، مما قد يكون قد سهل مهمة مليشيات التنظيم فى العثور على الأسلحة التى تتواجد داخل كتل أسمنتية مرصوصة بتلك المخازن.

وتوقع التقرير أن يجد التنظيم صعوبة فى استخدام تلك الأسلحة لتنفيذ عمليات هجوم داخل المدن الغربية بسبب صعوبة تهريبها، لكنه لم يغفل إمكانية تصنيعها عبر مواد محلية وهو الأمر الذى يستوجب رقابة الشرطة اللصيقة بتلك العناصر داخل الغرب.


>

مصر 365