تشييع جثمان "ضابط" كفر شكر ضحية البلطجة فى جنازة عسكرية

شيع المئات صباح اليوم الجمعة جثمان ضابط الشرطة الملازم أول محمد مصطفى االذى لقى مصرعه برصاص اثنين من البلطجية أمام منزله فى كفر شكر، أمس الخميس.

ووصلت مراسم الجنازة العسكرية محل إقامة الضابط بقرية الحاج عيسى بحضور القيادات الأمنية بمديرية أمن القليوبية، وتحرك موكب الجنازة وسط أصوات الموسيقى العسكرية وبكاء أسرة الضابط، وطالبت الأسرة بالقصاص وإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة العاجلة.

كان الملازم أول محمد مصطفى قد لقى مصرعه خلال مشاجرة نشبت بينه وبين اثنين من البلطجية بقرية الحاج عيسى مركز كفر شكر حيث أطلق عليه البلطجية الرصاص هو وشقيقه فلقى مصرعه فى الحال بسبب مرور المتهمين بسرعة جنونية أمام منزل المجنى عليه، تم نقل جثة الضابط للمستشفى وجار تكثيف الجهود لضبط المتهمين.

تلقى المقدم اللواء سعيد شلبى، مدير أمن القليوبية، إخطارًا بمصرع ملازم أول محمد مصطفى أبو جاد ضابط شرطة بمديرية أمن الإسماعيلية فى مشاجرة مع اثنين من البلطجية.

تبين أنه أثناء تواجد القتيل وشقيقه نشبت مشاجرة بينهم وبين اثنين من البلطجية بسبب مرورهما بسرعة جنونية أمامهما مستقلين دراجة نارية، وخلال معاتبتهما أطلق أحدهما الرصاص فأصيب ضابط الشرطة ولقى مصرعه فى الحال.

اليوم السابع -8 -2015

اليوم السابع -8 -2015
>

مصر 365