أخبار عاجلة

الإسكان تخصص 6 ملايين جنيه لبدء المخطط الاستراتيجى لمدينة شرق بورسعيد

أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه تم تخصيص 6 ملايين جنيه، ضمن الموازنة الجديدة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لبدء المخطط الاستراتيجى العام، لمدينة شرق بورسعيد، التى ستدخل ضمن مشروع محور تنمية قناة السويس.

وقال الوزير فى بيان اليوم، إنه سيتم طرح المخطط العام، على المكاتب الاستشارية العالمية خلال الأيام المقبلة، لبدء تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع فورا، فى إطار تنفيذ محور تنمية قناة السويس، الذى يعد أحد أكبر المشروعات القومية، خلال المرحلة المقبلة.

وأشار المهندس كمال فهمى، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية لشئون تنمية وتطوير المدن، إلى أن الهيئة رصدت مبلغ 6 ملايين جنيه من موازنتها الجديدة، لبدء المخطط الاستراتيجى العام للمدينة، مؤكدا أن جهاز المدينة كان يعمل على إزالة التعديات التى أقامها بعض المتعدين خلال الفترة الماضية.

وذكر فهمى أن القرار الجمهورى للمدينة، صدر فى 26 يوليو 2010، برقم 222 لسنة 2010، وصدر قرار لوزير الإسكان برقم 18 بتاريخ 20 يناير الماضى، يقضى بتشكيل البناء التنظيمى للمدينة المليونية (المستوى أ)، فيما صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 1115 لسنة 2015 بتاريخ 6 مايو الماضى، وذلك بالموافقة على إعادة تخصيص مساحة 19351 فدانا بالمنطقة، لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، لاستخدامها فى مشروعات الاستزراع السمكى.

وأوضح المهندس طارق إبراهيم، رئيس جهاز شرق بورسعيد، أن مشروع منطقة شرق بورسعيد مشروع متكامل، ويضم (المدينة المليونية – المنطقة الصناعية – ميناء شرق التفريعة)، مشيرا إلى أن حدود المنطقة، هى المدينة المليونية 29815.4 فدان، و المنطقة الصناعية 23574 فدانا، وميناء شرق التفريعة 17159.6 فدان، بإجمالى مساحة 70549 فدانا.

وأكد إبراهيم أنه بالنسبة للموقع الجغرافى للمدينة، فإنها تقع في المدخل الشمالى لقناة السويس، ويحدها من الشمال البحر المتوسط، ومن الغرب تفريعة قناة السويس، ومن الشرق مدينة رمانة وبالوظة، ومن الجنوب ظهير زراعى ومنطقة القنطرة، موضحا أن ميناء شرق التفريعة يقع على المدخل الشمالى الشرقى للتفريعة الشرقية، لقناة السويس مما يعد موقعا فريدا لتلاقى القارات الثلاث، ولحركة التجارة العالمية بين الشرق والغرب وجذبا للسفن العابرة لقناة السويس.

ولفت رئيس الجهاز إلى أن المقومات التنموية للمدينة، هى منطقة ميناء شرق بورسعيد، ورصيف للحاويات 3.6 كم المنفذ 2.4 كم ، ومحطة تموين سفن منفذ 60 %، وميناءالبضائع المتعددة والصب الجاف والصب الزراعى، إضافة إلى إنشاء قناة جانبية منفصلة للمدخل الشمالى للميناء بطول 9 كيلومترات، ومناطق تخزين لوجيستى داخلى، والمنطقة الصناعية تضم صناعات حديد وصلب، وصناعات تكميلية تخدم الميناء، وصناعات بحرية.

وأوضح المهندس طارق إبراهيم، أن المدينة المليونية، تضم منطقة تنمية عمرانية وهى (امتدادعمرانى لمحافظة بورسعيد)، ومنطقة استثمار عقارى، وسياحة أثرية، وبحرية، وبيئية، مؤكدا أن هناك مقومات قيام مجتمع عمرانى بمنطقة شرق بورسعيد، تتوفر فى البنية التحتية بالمنطقة.

وأكد إبراهيم أن الطرق المؤدية إلى موقع منطقة شرق بورسعيد، هى طريق العريش - القنطرة، معدية بورفؤاد، وطريق القنطرة شرق التفريعة، موضحا أن هناك مقترحا لمشروع إنشاء نفق (بين كم 18.2 و19.8)، وخط سكة حديد يصل إلى منطقة شرق بورسعيد.

اليوم السابع -8 -2015

اليوم السابع -8 -2015

اليوم السابع -8 -2015

اليوم السابع -8 -2015

اليوم السابع -8 -2015

اليوم السابع -8 -2015
>

مصر 365