أخبار عاجلة

السهلي يتنازل عن قاتل ابنه لوجه الله تعالى بحفر الباطن

السهلي يتنازل عن قاتل ابنه لوجه الله تعالى بحفر الباطن السهلي يتنازل عن قاتل ابنه لوجه الله تعالى بحفر الباطن

    نجحت صلاة الفجر بما عجز عنه الآخرون في إقناع بداح راشد السهلي بالتنازل عن قاتل ابنه والد «مفرج»؛ فبعد أدائها بجامع على بن أبي طالب بحي السليمانية قرر التنازل عن قاتل ابنه لوجه الله تعالى.

وقال السهلي: إن قرر التنازل لوجه الله تعالى، وأبلغت عائلتي بهذا القرار، وأن العفو أجره عظيم عند الله، وأيدت عائلتي قراري بفضل الله تعالى.

وأضاف رفضت الملايين التي عرضت علي للتنازل، وما كنت إطلبه في السابق هو شرع الله في القصاص من قاتل ابني، لكن ولله الحمد أيقنت أن العفو والأجر العظيم من الله هو الذي سيدوم لابني ولعائلتي؛ لذلك أعلنت تنازلي رسميا بشرطة حفر الباطن ولدى المحكمة، وأنهيت القضية بالكامل ولله الحمد داعيا من أولياء الدم الذين لم يتنازلوا أن يقدموا عليه ويتوكلوا على الله.

وشكر سمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف في اتصال هاتفي مع السهلي موقفه النبيل بالعفو عن قاتل ابنه وأنه ضرب أروع الأمثلة في التسامح داعيا من المولى عز وجل أن يجعل هذا الأجر له ولابنه وذريته.

من جانبه، قام محافظ حفر الباطن عبدالمحسن العطيشان بزيارة السهلي في منزله وشكره على مبادرته بالعفو، وأن هذه من شيم الأكارم وسنة من سنن الله، داعيا الله أن يكون الأجر لعائلته.