أخبار عاجلة

الرئيس النيجيري يمهل قادة جيشه 3 أشهر لإبادة «بوكو حرام»

الرئيس النيجيري يمهل قادة جيشه 3 أشهر لإبادة «بوكو حرام» الرئيس النيجيري يمهل قادة جيشه 3 أشهر لإبادة «بوكو حرام»

أمهل الرئيس النيجيري محمد البخاري، قادة جيشه الجدد ثلاثة أشهر، للقضاء على جماعة “بوكو حرام” الإرهابية المسلحة.

ونقلت وكالة «انباء الشرق الأوسط» عن هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» اليوم الخميس، أن الرئيس النيجيري أصدر الأمر خلال احتفالية لقسم اليمين للقادة العسكريين الجدد الذين قام بتعيينهم الشهر الماضي.

وتعهد البخاري لدى تقلده مهام منصبه في مايو الماضي، بالتصدي “وجها لوجه” إلى جماعة بوكو حرام، التي تأسست قبل ست سنوات، حيث دفع البخاري بقوة متعددة الجنسيات تقدر بـ 8700 من المتمركزين ، ليكونوا ضمن استراتيجيته التي وضعها لتناول الأزمة.

وقتل حوالي 17 ألف شخص منذ أطلقت بوكو حرام هجماتها شمال نيجيريا في عام 2009 ، وذلك وفقًا إلى بيانات منظمة العفو الدولية، وعلى الرغم من أن المسلحين فقدوا معاقلهم، إلا أنهم ما يزالون قادرين على العمل، كما أن هناك ارتفاعًا مفاجئًا في الهجمات الانتحارية منذ تولى البخاري منصبه.

وكرر الرئيس النيجيري – القائد الأسبق للجيش – تأكيده أن قادة الجيش الجدد ينتظر منهم أن يعملوا عن كثب مع الدول المجاورة وهي تشاد والكاميرون والنيجر لمكافحة بوكو حرام.

وقال إنه سيمنح القوات الموارد اللازمة للتوصل إلى هذا “الإنجاز” ، كما حث القوات المسلحة على الالتزام بالقانون عند محاربة المسلحين، مضيفا أنه “يتعين على نحو خاص حماية المدنيين الأبرياء، واحترام المقاتلين”.

وكانت الولايات المتحدة قد رفضت توريد أي أسلحة إلى نيجيريا، مستندة إلى وجود انتهاكات لحقوق الإنسان.

أونا