أخبار عاجلة

مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من عدد مجلة "ذاكرة مصر"

مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من عدد مجلة "ذاكرة مصر" مكتبة الإسكندرية تصدر طبعة جديدة من عدد مجلة "ذاكرة مصر"
صرح الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات والخدمات المركزية بمكتبة الإسكندرية، إن طبعة عدد مجلة "ذاكرة " الخاص بمحمد على باشا قد نفدت خلال أيام من طرحها، ولذلك ستقوم المكتبة بطباعة نسخ جديدة.

وأكد أن العدد الذى يقع فى 180 صفحة يزخر بالمقالات المهمة والصور النادرة المقدمة للقارئ بتصميم مميز، مبينًا أن العدد قد شارك فيه نخبة من كبار الأساتذة المختصين، وشباب الباحثين، بالإضافة إلى إعادة نشر بعض المقالات الأجنبية وتقديمها للقارئ العربى حتى تكتمل الصورة الذهنية حول شخصية محمد على وعصره.

وقد صدر عن مكتبة الإسكندرية هذا العدد الخاص من مجلة "ذاكرة مصر" عن محمد على باشا، وذلك بمناسبة مرور 210 أعوام على أول يوم تقلد فيه محمد على حكم مصر فى يوليو 1805م، نتج عنها تحول تاريخى وسياسى مهم فى تاريخ البلاد.

وتحتفى المجلة بعصر محمد على باشا مؤسس الأسرة العلوية فى مصر؛ ذلك الرجل الذى قدم لمصر الكثير، واختلفت الآراء حول أهدافه من تحديث مصر؛ هل كانت خالصة لوجه مصر والشعب المصرى أو أراد بها مجدًا ذاتيًّا؟.

ويضيف الدكتور خالد عزب: "حاولنا فى هذا العدد أن نتطرق إلى ملامح شخصية محمد على وتركيبتها النفسية التى انعكست على أفعاله، والبيئة التى نشأ فيها وعلاقته باسطنبول قبل حكم مصر، وغيرها من التفاصيل التى ربما تعطى صورة واضحة عن شخص محمد علي".

ولفت إلى أن العدد يتناول مشروع محمد على التوسعى وتجربته فى حكم الشام وما له وما عليه من هذه التجربة، بالإضافة إلى جانب مهم فى حكم محمد على لمصر وهو مشروعاته الإصلاحية الكبرى، ومنها على سبيل المثال ترسانة الإسكندرية، ومطبعة بولاق، وأعماله بقلعة الجبل، واهتمامه بالبعثات التعليمية والهدف منها وهل حققت المرجو منها أو لا؟"

وأوضح عزب أن هذا العدد الخاص يتناول جانبًا جديدًا خاصًّا بعمائر وأوقاف محمد على بمسقط رأسه؛ مدينة قولة اليونانية؛ ثم الدور الذى لعبته الدول الكبرى وتحالفها من أجل تقويض طموح الباشا الذى يحكم مصر لحساب المصالحة الدولية الكبرى.

وأضاف: "ولم نغفل أيضًا بعض الجوانب الاجتماعية الخاصة بعصره، ومنها بداية استخدام عربات الخيول فى مصر، وترقيم وتسمية شوارع القاهرة، وغيرها من الموضوعات التى نتمنى أن تنال إعجاب القارئ وتضيف إلى هذه الفترة التاريخية الجديد".
>

مصر 365