أخبار عاجلة

قيادى بـ"الوفد": "الرشوة الجنسية" شائعة وليست أزمة ولم تضر الحزب

قيادى بـ"الوفد": "الرشوة الجنسية" شائعة وليست أزمة ولم تضر الحزب قيادى بـ"الوفد": "الرشوة الجنسية" شائعة وليست أزمة ولم تضر الحزب
قال أحمد عودة، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، إن أزمة "الرشوة الجنسية" التى ثارت مؤخرا ما هى إلا مجرد شائعات هدفها المساس بحزب الوفد وليست جريمة، فما حدث هو سباب لفظى ولم تضر الحزب، حيث انتهى المحضر بالتصالح.

وأضاف عودة لـ"اليوم السابع" أنه فيما يخص استعداد الوفد للانتخابات فلدينا كشوف الناخبين موجودة منذ فترة بعدما تم فتح باب الترشح للانتخابات مطلع العام، وتقدمنا بكشوف مرشحينا، وأرسلنا للجان الإقليمية للوفد لتأتى بتقرير عن المرشحين فى كل دائرة.

وفيما يخص أزمة تيار الإصلاح أشار عودة إلى أنهم سبعة أعضاء "شذوا" عن الحزب وليسوا جبهة إصلاح، بل إنهم جبهة إفساد وتخريب، فكيف لسبعة من أصل 60 عضوا للهيئة العليا أن يطلبوا تفكيك الحزب، مضيفا: "ناشدناهم أكثر من مرة للعودة للحزب ولكن أصروا على موقفهم ولهم ما يشاءون".


> أزمة واقعة الرشوة الجنسية بحزب الوفد فى القليوبية تنتهى بالتصالح

مصر 365