مصرع طبيب سقط من الدور التاسع داخل مسقط "أسانسير" بالمنصورة

مصرع طبيب سقط من الدور التاسع داخل مسقط "أسانسير" بالمنصورة مصرع طبيب سقط من الدور التاسع داخل مسقط "أسانسير" بالمنصورة
لقى طبيب مصرعه بعد أن سقط داخل مسقط مصعد "أسانسير" بمدينة المنصورة.

تلقى اللواء سعيد شلبى مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء السعيد عمارة مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ بسقوط طبيب داخل مسقط مصعد "أسانسير"، وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وضباط الدفاع المدنى إلى مكان البلاغ، وتبين وفاة الطبيب.

وبالبحث والتحرى أكدت رباب.م.ف، عاملة بالعيادة الخاصة بالدكتور سمير.ع.ز، 65 سنة دكتور جراح بمركز الأورام، ومقيمة دائرة قسم أول المنصورة، قررت أن الدكتور طلب منها الحضور وعقب توجهها للعقار ونظراً لغلق البوابة اتصلت به هاتفياً، حيث قرر لها أنه سيهبط لاصطحابها، وعقب ذلك تناهى إلى سمعها صوت ارتطام بالأرض فطلبته مرة أخرى، إلا أنه لم يرد على اتصالها.

فقامت بالاتصال بإدارة شرطة النجدة، حيث حضر ضباطها ومعهم ضباط إدارة الحماية المدنية، وتم فتح باب المصعد بالطابق الأرضى، حيث عثروا على جثمان الدكتور مسجى على وجهه.

وبسؤال شقيقة الطبيب وزوجته أيدا أقوال العاملة، وأضافن جميعاً أنهن لا يشتبهن فى حدوث الوفاة جنائياً، وبسؤال أحمد.ا.أ، 32 سنة صاحب شركة تركيب كاميرات مراقبة، ومقيم دائرة القسم، قرر أنه قام بتركيب كاميرا مراقبة أمام باب الشقة سكن المتوفى، وأنه قام بتفريغ تسجيل شرائط الكاميرا وقت الحادث أمام جميع أقارب المتوفى وأشقائه، حيث ظهر فيها المتوفى وهو يفتح باب المصعد بمفتاح الطوارئ وقيامه بالنظر برأسه أسفل مسقط المصعد، واختلال توازنه وسقوطه من تلقاء نفسه.

تم نقل الجثمان إلى مستشفى المنصورة الدولى، ورد تقرير مفتش الصحة للمتوفى، يُفيد أن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية وتوقف عضلة القلب، نتيجة الجروح والكسور التى نتجت عن الحادث، وتحرر عن ذلك المحضر رقم إدارى قسم ثان المنصورة، وجارِ العرض على النيابة.

مصر 365