حمد الشرقي يستقبل المهنئين بعـيد الفطر السعيد

حمد الشرقي يستقبل المهنئين بعـيد الفطر السعيد حمد الشرقي يستقبل المهنئين بعـيد الفطر السعيد

استقبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بقصر سموه بالرميلة، عصر أمس، بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، جموع المهنئين بعيد الفطر السعيد.

وتبادل صاحب السمو حاكم الفجيرة التهاني مع المهنئين من أصحاب السمو الشيوخ وكبار المسؤولين وشيوخ القبائل وأعيان البلاد، ورؤساء ومديري الإدارات الاتحادية والمحلية والهيئات والشركات والمؤسسات العامة والخاصة. كما تقبل سموه التهاني من كبار ضباط القوات المسلحة والشرطة، والمواطنين وأبناء الجاليات العربية والإسلامية والأجنبية الذين توافدوا على قصر سموه لتقديم خالص تهانيهم بهذه المناسبة السعيدة، داعين لسموه بموفور الصحة والعافية، ولشعب الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمزيد من التقدم والرقي والازدهار والأمن والأمان، وأن يعيد الله هذه المناسبة وغيرها من المناسبات الإسلامية على حكومة وشعب الإمارات بالرخاء والنماء. حضر الاستقبالات الشيخ صالح بن محمد الشرقي، رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، والشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقاف ة والإعلام، والشيخ مكتوم بن حمد بن محمد الشرقي، والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي، مدير دائرة الإلكترونية بالفجيرة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.

صلاة العيد

وكان صاحب السمو حاكم الفجيرة تبادل التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد مع مهنئيه من الشيوخ وكبار المسؤولين، ووجهاء وأعيان البلاد، والمواطنين والمقيمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية، وذلك عقب صلاة العيد.

وكان صاحب السمو حاكم الفجيرة أدى صلاة العيد صباح أمس، مع جموع المصلين بمصلى العيد الكبير وسط مدينة الفجيرة. وأدى الصلاة إلى جانب سموه، سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، والشيخ صالح بن محمد الشرقي، رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، والشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، والشيخ مكتوم بن حمد بن محمد الشرقي، والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي، رئيس هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي، مدير دائرة الحكومة الإلكترونية بالفجيرة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين ورؤساء ومديري الإدارات الاتحادية والمحلية وأعيان البلاد والمواطنين، وجمع غفير من أبناء الأمتين العربية والإسلامية.

شكر النعم

وأم المصلين فضيلة الشيخ حمد الكندي الواعظ بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالفجيرة الذي أوصى في خطبة العيد المسلمين بتقوى الله عز وجل، وحمد الله سبحانه وتعالى وشكره على أن مكن المسلمين من صوم شهر رمضان المبارك، سائلاً الله أن يتقبل من المسلمين الصيام والقيام. وتطرق الخطيب إلى موضوع صلة الأرحام وبر الأمهات والآباء ومساعدة الأرامل والأيتام، والإحسان إلى المساكين والمحتاجين، داعياً المولى عز وجل أن يتغمد فقيدي الوطن المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، بواسع رحمته، وأن يسكنهما فسيح جناته.

كما دعا في نهاية الخطبة أن يحفظ الله دولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، من كل سوء، وأن ينعم على دولتنا وسائر البلاد الإسلامية بنعمة الأمن والأمان، وأن يمدنا الله بالغيث والخير الكثير.