أخبار عاجلة

زراعة فم ولسان لمريض سرطان باستخدام أنسجة من ذراعه

شعر ديفيد باريل، مواطن بريطانى، بالإعياء والآلام فى شهر أكتوبر الماضى، وعلى إثرها نقل إلى أحد المستشفيات فى بولندا، الذى كان يقطن فيه حينذاك، وتم تشخيص إصابته بالخطأ بعدوى ميكروبية بالفم.

ولكن بعد المزيد من الفحوص والأشعة، اكتشف الأطباء إصابته بمرحلة متطورة جدًا من سرطان الفم "T4 mouth cancer"، وهى بالأخص المرحلة الأخيرة من المرض، حيث وصل الورم إلى العضلات والجلد المحيطة بالفم، وهو ما زاد من خطورة الأمر وجعل علاج الورم صعبًا للغاية.

واضطر ديفيد، إلى أن يسافر إلى بريطانيا ليخضع إلى جراحة عاجلة تحت إشراف هيئة الخدمات الصحية البريطانية "NHS"، واستغرقت العملية 15 ساعة كاملة، حيث استأصل الجراحون ورمًا فى حجم ثمرة البرقوق واستأصلوا أجزاءً كبيرًا من فمه ولسانه، ثم قاموا بزراعة لسانه وإعادة بناء فمه مرة أخرى باستخدام بعض الأوعية الدموية والجلد من زراعة.

المثير أن العملية أثبتت نجاحها، وتمكن ديفيد من استعادة قدرته على تناول الطعام والشراب، ويخضع الآن "ديفيد" لبعض التأهيل والعلاجات المساعدة كى يتمكن من الكلام والتحدث مرة أخرى.

استعان الأطباء ببعض الأوعية الدموية والجلد من زراعه  -اليوم السابع -7 -2015
>

استعان الأطباء ببعض الأوعية الدموية والجلد من زراعه

ما زال يخضع
>

ما زال يخضع "ديفيد" للعلاج كى يستعيد قدرته على التكلم مرة أخرى


>

مصر 365