إنجاز طبى مصرى.. دواء جديد بالبخاخ لعلاج سرطان الكبد يقلل حجم الأورام

إنجاز طبى مصرى.. دواء جديد بالبخاخ لعلاج سرطان الكبد يقلل حجم الأورام إنجاز طبى مصرى.. دواء جديد بالبخاخ لعلاج سرطان الكبد يقلل حجم الأورام
أكد الدكتور عبد الرحمن ذكرى، أستاذ الفيروسات والمناعة بالمعهد القومى للأورام، أن بحثًا مهمًا تم إجراؤه فى - ونشر فى مجلة سرطان الكبد الأمريكية- توصل لعقار جديد لعلاج سرطان الكبد.

وقال إن هذا البحث تم بالتعاون بين المعهد القومى للأورام وكلية الطب جامعة القاهرة، عن أول علاج مناعى يتم أخذه عن طريق بخاخ يؤخذ بالفم ويمتص من خلال الدم ويعمل على زيادة الخلايا المناعية الأولية ويقلل من حجم الأورام وعددها، كما أنه يمنع حدوث ثانويات بالرئة، موضحًا أنه يتم علاج الحالات المتأخرة من سرطان الكبد التى ليس لها علاج وتكون منتشرة فى أكثر من مكان وحجمها الإجمالى أكثر من 8 سم.

وأشار إلى أن نتائج هذا البحث أظهرت أن نسبة الشفاء وصلت إلى 20% والتى تعتبر نسبة مرتفعة بالنسبة لنسب الشفاء المتعارف عليها فى حالات السرطان، موضحًا أن هذا الدواء الذى تم تجربته على مرضى سرطان الكبد أثبت أنه قادر على إيقاف انتشار المرض وهبوط مستوى الألفا فيتوبروتين فى دلالات الأورام.

وقال الدكتور عبد الرحمن ذكرى، إن هذا العلاج يعتمد على إعادة تصحيح الخلايا المناعية داخل الكبد حيث إن الكبد له جهاز مناعى منفصل خاص به وبعض أنواع الخلايا الكبدية تعمل كخلايا مناعية وخلايا كبدية فى نفس الوقت، مشيرًا إلى أن إعادة تغيير المحفزات والمستقبلات المناعية فى خلايا الكبد تساهم بطريقة مباشرة فى إيقاف المرض وإعادة برمجة الجهاز المناعى الكبدى والذى سيكون له دور كبير جدًا فى علاج سرطان الكبد فى السنوات المقبلة.

جدير بالذكر أن البحث شارك فيه عدد من أساتذة الكبد وهم الدكتور حسنى سلامة، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى، والدكتورة إيمان مدحت، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بطب قصر العينى، والدكتورة عبير بهنسى الأستاذ بالمعهد القومى للأورام.

مصر 365