أخبار عاجلة

صايم وعايز تلعب رياضة.. ابعد عن الملح فى السحور

صايم وعايز تلعب رياضة.. ابعد عن الملح فى السحور صايم وعايز تلعب رياضة.. ابعد عن الملح فى السحور
يرغب الكثيرون فى ممارسة بعض التمرينات الرياضية خلال الصيام فى شهر رمضان، وهو ما يرتبط ببعض الشروط حتى تحقق الرياضة أهدافها الصحية، وكذلك تجنب أى أضرار ومضاعفات ومعرفة أنواع الرياضة المناسبة وغير المناسبة للصيام.

وهذا ما يوضحه الدكتور مراد عاصم، استشارى العلاج الطبيعى، مؤكدا أن ممارسة المجهود البدنى الشديد أو ممارسة بعض الرياضات العنيفة ككمال الأجسام خلال الصيام فى شهر رمضان، ينتج عنه بعض المضاعفات نتيجة لعدم وجود بالجسم، فنتيجة للمجهود يتعرض الشخص للجفاف، مما يؤدى إلى الشعور بالدوخة ووجود زغللة فى العين وإفراز الكثير من العرق والإغماء.

ويتابع د. مراد عاصم أنه عند التعرض للمضاعفات التى تم ذكرها، فمن الضرورى القيام بالإسعافات الأولية على الفور، وعند تعرض الشخص للإغماء فمن الضرورى إلقاء ماء بارد عليه لإعادة درجة حرارة الجسم والوعى، كما أنه من الضرورى الحرص على رفع قدميه لأعلى لنزول الدم أسفل المخ، ومن الضرورى أنه يتم إفطار الشخص فى حالة تعرضه لأى مضاعفات وإعطائه أى سكريات.

ويوصى استشارى العلاج الطبيعى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، إذا كانوا يرغبون بها بضرورة تجنب تناول المخللات والموالح فى السحور، وتجنب الأكلات الدسمة، لأنها تفقد الجسم الكثير من الماء وتعرضه للعطش، وعند الرغبة فى ممارسة أى من الضرورى أن تكون خفيفة ليس بها مجهود.
>

مصر 365