أخبار عاجلة

إعداد عملية عسكرية كبرى ضد «داعش» بالعراق

إعداد عملية عسكرية كبرى ضد «داعش» بالعراق إعداد عملية عسكرية كبرى ضد «داعش» بالعراق

أرشيفية

يستعد  الجيش  العراقي والمتطوعون، لخوض معركة حاسمة ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” الإرهابي.

وتجهز العراقية لإطلاق بث إذاعي مخصص لسكان محافظة نينوى ومركزها مدينة الموصل، لإعلامهم بساعة الصفر للهجوم على تنظيم “داعش”، وتحريرهم من قبضته وسلطته الهمجية.

وقد كشف عضو مجلس محافظة نينوى غزوان حامد لـ”سبوتنيك”، عن تجهيز قوتين عسكريتين من الفرقة “19″ في الجيش العراقي بالسلاح، استعدادًا لتحرير الموصل من هيمنة تنظيم “داعش”، وذلك بعد تلقيهم تدريبات مكثفة بمدينة ديالى العراقية.

وأشارت إلى معسكرات التدريب والأفواج المتأهبة لإقتلاع تنظيم “داعش” من محافظة نينوى ومركزها، وبيّن أن معسكراً للحشد الوطني من أهالي المحافظة درّب حوال 3 آلاف عنصر في شمال العراق، ومعسكرا آخر للشرطة المحلية قوامه ستة آلاف شرطي، لكنه حتى الآن لم يُجهز بالسلاح.

وأوضح حامد أنه تمت مناشدة وزير الداخلية الإتحادية محمد الغبان، لتسديد رواتب الشرطة وتسليحهم لخوض معارك تحرير مدنهم من “داعش”، أن والأفواج المشاركة تنتمي إلى طوائف الشبك والمسيحيين والكاكائيين واليزيدين، الذين يقاتلون ضمن تشكيلات “وزارة البيشمركة”، التابعة لإقليم كردستان العراق، أن أفواج الأقليات الدينية والعرقية المذكورة، سيشاركون ويساندون في تحرير مناطق سهل نينوى “أقدم مدن العراق”، من سيطرة “داعش”، الذي نفذ حرب إبادة لأبناء وتاريخ هذه الأقليات.

وتستعد قوات “البيشمركة” الكردية للمشاركة في معارك تحرير نينوى، وقرار اشتراكهم في تطهير الموصل عائد إلى رئيس الإقليم مسعود بارزاني، كما أن “التحالف الدولي” ضد الإرهاب وعد بإسناد الأجهزة الأمنية بضربات جوية على أوكار “داعش” وتجمعاتهم.

وألقت مروحيات عراقية منشورات على محافظة نينوى، قبل مدة، وعدت وزارة الدفاع العراقية من خلالها المدنيين بتحرير مناطقهم قريباً، ونبهتهم بالإبتعاد قدر الإمكان عن تجمعات عناصر “داعش”.

أونا