«بللحمر» الطبيعة الخضراء تسكن تحت الغيمة الماطرة

«بللحمر» الطبيعة الخضراء تسكن تحت الغيمة الماطرة «بللحمر» الطبيعة الخضراء تسكن تحت الغيمة الماطرة

    في شمال مدينة أبها وبمسافة 40كلم تبدأ معالم منطقة بللحمر الذي يعتبر مركزها من أكبر مراكز منطقة عسير نظراً لامتدادها للسهل والجبل وتهامة ممتدة إلى الشرق لقبائل شهران وإلى الغرب بقبائل عسير وسراة و تهامة بللسمر، يتجاوز عدد سكانها 80 ألف نسمة ما بين حضر وتهامة وبادية.

وكانت "بللحمر" بتفاوت تضاريسها الجغرافية خلقت اجواء مختلفة انفردت بها عن الغير حيث، ضمت بين احضانها السهول الممتدة والجبال الشامخة والسهول التهامية الدافئة.

ومع هذا فكانت بما منحها الله من الجمال الطبيعي سواء بأعالي جبالها أو بطون أوديتها وساحلها التهامي تتواصل مع العصر وتواكب قافلة الخير والعطاء في نموها الحضاري الذي يصور بذلك مدى نجاح خطط التنمية فيها التي أسس قواعدها التنموية رجل الإنجازات في عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الذي يحرص دائماً على أن تكون المنطقة نموذجية تواكب في نهضتها تطلعات الجميع خدمياً وسياحياً وهذا ما تحقق لها.

السياحة في بللحمر

وكان لبللحمر موعد مع السياحة تستقبل زوارها في فصل الصيف ومواسم الإجازات وسط خدمات بلدية متكاملة قدمتها بلدية بللحمر الواقعة بمركز صبح.

كما تستقبل زوارها أيضا وسط طبيعتها التي منحها الله والتي تشكلت في بساط أخضر يمتد من الماوين، وعبل، ومدينة صبح، وآل كامل، وآل عزة، وبيحان، وعبالة، وشظا، وقرى وادي آل حسين، ووادي ال عمر. وتربطها جميعا العديد من الطرق الحديثة ذات الجسور المعلقة المتعددة التي تمر فوق جبالها لتسهل للمواطن الوصول إلى مدينة أبها أو أي مدينة أخرى، كما يميز بللحمر وجودها على الطريق السياحي الرابط بين مدينة أبها - الطائف.

تستقبل زوارها وسط متنزهات متعددة وأودية جارية طوال العام

وفي متنزهات "بللحمر" كان لنا وقفة حيث جداول المياه التي ترتسم حولها الخضرة ببساطها الواسع لتتناغم بأصوات المياه الجارية التي تطرب الماكث هناك بشلالاتها المنهمرة، وبطبيعتها الخضراء التي لم يعكر صفوها مشروعات المدينة وأدخنة المصانع، بل احتضنتها جبال بللحمر بين تلك الأودية مغطية وجهها بالعشب الأخضر. لتتجدد الملامح وتعانق الأعين مشهدا يدفعها بامتداد النظر وارتياح النفس.

أهم المتنزهات

ومن أهم المتنزهات التي تحتضنها بللحمر متنزه ظبي وهو متنزه جميل يقع في قرى آل زيان فيه اودية وشعاب جميلة مطلة على سد الحفاة.

وكذلك متنزه حباب وهو ملاصق لسد «الحفاة» يطل عليه من الناحية الشمالية. ومتنزه الخوط ويقع في الجزء الغربي من المركز الاداري لبللحمر «صبح» فيه غابات متناسقة يطل على السهول التهامية.

إضافة إلى متنزه ومطل آل شاعر:ويقع في الغرب من «صبح» ويمتاز بجباله الشاهقة وقممه التي تعانق السحاب في منظر خلاب. كذلك متنزه ومطل آل كامل:وهو مطل منخفض عن بقية الجبال المحيطة به ويشرف على سهول تهامة ويقع في الشمال الغربي من «صبح». متنزه وشعف آل عزة وهو متنزه يطل على سفوح الجبال الخضراء ويمتاز بالزراعة مثل زراعة القمح ويعتبر من اكثر المتنزهات اخضراراً طوال العام.

متنزه بيحان

وهذا المتنزه يقودك عبر خط مسفلت بين أودية جميلة تنساب فيها جداول التي تمتد بين اشجارها لتوصلك إلى جبل تكسوه الخضرة ينتهي بك إلى عقبة «الجعدة» التي توصلك إلى محافظة محايل.

متنزه وادي عياء

يقع في الجهة الشرقية الشمالية لبللحمر ويمتد إلى وادي بيشة مرورا بمنطقة بللسمر ويمتاز بآثاره القديمة التي تعود إلى مئات السنين.

كما يقع متنزه جبل الجعد في الجهة الشمالية من مركز بللحمر وتكثر به اشجار العرعر والطلح والشث ويطل على وادي تيه.

إضافة إلى متنزه وادي العيص:ويبعد عن «صبح» حوالي 15 كيلو متراً شمالاً وينتهي بكثرة الاشجار والمياه. كما يقع في تهامة بللحمر متنزه وادي مرة ويمتد هذا الوادي حتى يصب في مياه البحر الاحمر ويمتاز بأشجار السدر والمياه الجارية.

ومتنزه خارف بللحمر ويقع شمال بللحمر محاذيا لمنطقة بللسمر ويتمتع بطبيعة سهلة التضاريس وتكوينات متفاوتة. كما تحتضن قرى آل حسين وآل عمر العديد من المواقع السياحية والأثرية والأودية الجارية التي تنعم وسط بساط آخضر خلقته الأمطار التي لاتكاد تنقطع عن تلك القرى طوال العام إضافة إلى أن أوديتها تحتضن بحيرة سد الغرابة الذي بات متنفسا سياحيا للكثير من الأهالي والزوار.

حلم المحافظة

لازالت منطقة بللحمر بكل معطياتها ومكنوناتها تنتظر آمالها بأن تتحول إلى "محافظة" بحكم ما تحتضنه من مراكز تابعة وقرى متعددة وخدمات متكاملة حيث يوجد بها عدة مراكز تابعة للإمارة ومراكز أمنية وخدمات بلدية مستقلة وصحية وتعليمية. إضافة إلى إمتدادها على مساحة كبيرة من منطقة عسير.