أخبار عاجلة

برنامج خليفة يجتمع مع 20 وزارة ومؤسسة حكومية

برنامج خليفة يجتمع مع 20 وزارة ومؤسسة حكومية برنامج خليفة يجتمع مع 20 وزارة ومؤسسة حكومية

بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عقد برنامج خليفة لتمكين الطلاب، اجتماعاً موسعاً مع 20 وزارة ومؤسسة اتحادية ومحلية، لمناقشة إعداد برنامج إلكتروني موحد للتوعية، وضم الاجتماع كلاً من وزارة التربية والتعليم، وهيئة تنظيم الاتصالات، والهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وخدمة الأمين بدبي، ومركز حماية الطفل بأبوظبي، وإدارة الشرطة المجتمعية بأبوظبي، وبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، إضافة إلى شركة نوليدج بوينت.

برنامج وطني

وأوضح العقيد الخبير د. إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، أن هذا الاجتماع تم بناءً على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، بإعداد برنامج وطني معني بالتوعية الطلابية، بحيث تشارك فيه جميع مؤسسات الدولة (الحكومية والخاصة)، والعمل على توحيد الجهود الوطنية، من أجل إعداد جيل واع، واثق ومسؤول، يحسن إدارة نفسه وعلاقاته مع الآخرين..

ويقود المجتمع الإماراتي للنهضة الحضارية الشاملة، مشيراً إلى أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب، بادر إلى عقد هذا الاجتماع التنسيقي بعد ملامسته للوضع الحالي للتوعية الطلابية في الدولة، سواء في المدارس الحكومية والخاصة أو الجامعات والأندية الشبابية والمراكز الثقافية، التي تسير بشكل عشوائي.

وأضاف أن هدف الاجتماع، هو وضع تصور مقترح للتوعية الإلكترونية الموحدة على مستوى الدولة، من خلال تعزيز الشراكة والتنسيق بين جميع المؤسسات الحكومية والخاصة في نطاق واحد.

توعية شاملة

وأضاف العقيد الدبل، أن التوعية الشاملة ضرورية وأساسية، وواجب وطني تقع مسؤوليته على جميع المعنيين، لحماية مجتمعاتنا وأبنائنا من أي مخاطر قد يتعرضون لها عبر الإنترنت، تحقيقاً للاستخدام الآمن للإنترنت الذي نعني به الاستخدام الأمثل والأفضل للإنترنت فكرياً وصحياً وأخلاقياً واجتماعياً، وليس فقط من المخاطر الأخلاقية، كما يتبادر إلى البعض.

ومن جهته، أكد علي عوض من شركة نيولدج بوينت، على أهمية توحيد وتضافر الجهود بين مختلف الشركاء، وبين الأخطار التي تواجه الطلاب، خاصة مع هذا التطور الهائل في التكنولوجيا.