أخبار عاجلة

مؤتمر طبى: مرضى السمنة أكثر قدرة على مقاومة السرطان وتحمل آثار "الكيماوى"

مؤتمر طبى: مرضى السمنة أكثر قدرة على مقاومة السرطان وتحمل آثار "الكيماوى" مؤتمر طبى: مرضى السمنة أكثر قدرة على مقاومة السرطان وتحمل آثار "الكيماوى"
نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها مؤخرًا أبحاث طبية حديثة، حيث أشارت إلى أن الأشخاص المصابين بالسمنة وفرط الوزن غالبًا ما يتمتعون بقدرات صحية أكبر تمكنهم من مقاومة السرطان.

وأذيعت هذه النتائج مؤخرًا خلال مؤتمر الجمعية الأوربية لعلم الأورام، والذى ناقش كل المستجدات المتعلقة بسرطان الجهاز الهضمى.
>وأشارت نتائج الدراسة التى أشرف عليها باحثون من جامعة نورث كارولينا الأمريكية، إلى أن مرضى سرطان القولون والمستقيم الذين يعانون من فرط الوزن ظلوا على قيد الحياة فترات أطول تقدر ببضعة شهور بعد حصولهم على العلاج خلال المراحل المتقدمة من السرطان مقارنة بالمرضى أصحاب الأوزان الطبيعية.

وفسر الباحثون ذلك، مشيرين إلى أن الأشخاص أصحاب الأوزان الأقل تقل قدرة جسمهم على احتمال الآثار الجانبية الخطيرة والقاسية للعلاج الكيماوى، وهو ما يعجل بوفاتهم.

ونشرت هذه النتائج فى مطلع شهر يوليو الجارى على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

الجدير بالذكر أن هذه النتائج تخالف ما توصلت إليه دراسة أخرى أشرف عليها باحثون من الجمعية الأمريكية للأورام السريرية، والتى أكدت أن السمنة ترفع بشكل ملحوظ معدلات وفيات مرضى سرطان البنكرياس، وهو أحد الأورام الخطيرة للغاية، حيث كشفت النتائج أن مرضى السمنة الذين يمتلكون مؤشرًا عاليًا لمقياس الكتلة "BMI" غالبًا ما يقل عمرهم الافتراضى بمقدار شهرين أو ثلاثة شهور مقارنة بأقرانهم الذين لا يعانون من السمنة، وذلك حسبما نشر بالمجلة الطبية "Journal of Clinical Oncology".

مصر 365