أخبار عاجلة

حصرياً "سيدتي" تجمع وائل كفوري وابتسام تسكت في جلسة خاصة في المغرب

حصرياً "سيدتي" تجمع وائل كفوري وابتسام تسكت في جلسة خاصة في المغرب حصرياً "سيدتي" تجمع وائل كفوري وابتسام تسكت في جلسة خاصة في المغرب

الأحد 05-07-2015 15:44

جمعت "سيدتي" مؤخراً حصرياً في المغرب الفنان وائل كفوري والفنانة المغربية خرّيجة "ستار أكاديمي"ابتسام تسكت في جلسة خاصة بعيدة عن الفن. فماذا تضمّنت هذه الجلسة؟ وما رأي وائل بصوت ابتسام؟ وماذا أهدت ابتسام وائل؟ كل التفاصيل والصور حول هذه الجلسة في التقرير التالي:
الأذن الفنية تعشق قبل العين أحياناً. وهذا ما حصل مع الفنان وائل كفوري لحظة وصوله عند الثانية فجراً بتوقيت المغرب والرابعة فجراً بتوقيت لبنان إلى جناحه الخاص في فندق «تور حسان» في الرباط بالمغرب للمشاركة في مهرجان «موازين» عندما سمع صوتاً جميلاً بعد منتصف الليل صادراً عن منصّة ترّاس الفندق يغني «قول عني ما تقول» للفنانة أحلام. فخرج وائل مسرعاً إلى ترّاس جناحه المطلّ على ترّاس الفندق لعلّه يسمع الصوت جيداً. وكونه فناناً ويدرك تماماً ما معنى الصوت الجميل، لم يتوقّف لحظة في جناحه. وقد نسي تعبه ولحق مصدر الصوت متوجّهاً إلى ترّاس الفندق ليعرف من صاحبة هذا الصوت الجميل. وعندما وصل توقّفت صاحبة الصوت عن الغناء. وكانت برفقتها ثلاث بنات، فسأل وائل من منكنّ صاحبة هذا الصوت الجميل؟ فردّت إحداهنّ عليه قائلة: «أنا». وكانت الفنانة ابتسام تسكت تغني في الهواء الطلق أغنية الفنانة أحلام «قول عني ما تقول» تعويضاً على عدم تمكّنها من غنائها في حفلها في «موازين» لضيق الوقت، علماً أن الأغنية كانت مدرجة على جدول أغنياتها. وكانت قد استأذنت الفنانة أحلام لغنائها والأخيرة رحّبت بالأمر، لكن تأخّرها ربع ساعة عن الصعود على المسرح لأسباب خارجة عن إرادتها، كما قالت حينها لـ«سيدتي»، جعلها تعوّض ما فاتها بأداء هذه الأغنية على ترّاس الفندق.
الفنان وائل كفوري لا يعرف من هي ابتسام تسكت. لذلك سأل «سيدتي» التي كانت ترافقه عنها. فقالت له: «إنها ابتسام تسكت، فنانة تخرّجت من برنامج «ستار أكاديمي». فنظر إليها قائلاً: ابتسام أو هيفاء وهبي؟ » وذلك للشبه الكبير بينهما. فعاد وقال وائل مجدداً: «يا الله كم تشبهين هيفاء وهبي «ما معقول». فقالت له ابتسام: « يشبّهونني بهيفاء وهبي وأنا بصراحة أحبها كثيراً». فطلب منها وائل أن تغني ليسمع صوتها عن قرب، فغنّت له «الغرام المستحيل». وكان وائل ينصت إليها وكأنه في لجنة تحكيم «آراب آيدول». فقال لها: «صوتك جميل». وكان كلّما نظر إليها يقول لها: «يا الله كم تشبهين هيفاء». استمرّت هذه السهرة لغاية الساعات الأولى من الفجر. ثم ذهب وائل إلى جناحه ليرتاح وبقيت ابتسام برفقة «سيدتي» تتجوّل معها في حديقة الفندق. وقطفت وردة بيضاء. سألتها «سيدتي»: «لمن تهدين هذه الوردة»؟ فقالت: «لوائل كفوري لأن لونها أبيض كبياض قلبه وطيبة أخلاقه، مضيفة: «الله وائل كم هو «مهضوم» ومتواضع. لم أتخيّل يوماً أني سألتقيه وأجلس معه. حقيقة هو فنان بكل معنى الكلمة، فنان محترم جداً ويقدّر الفن. لن أنسى هذه الجلسة الفنية».

وائل وابتسام ولقاء مرّة أخرى
في اليوم التالي كانت ابتسام تصوّر حلقة خاصة لتلفزيون «الحرّة»، فرأت وائل وصديق مشواره الفني ومساعده الخاص موريس راجح يقفان على ترّاس جناحه. فألقت عليهما التحية وقالت «سيدتي» لوائل: «لقد قطفت ابتسام ليلة أمس وردة بيضاء وأهدتك إيّاها». فشكرها وائل قائلاً: «شكراً لك «كلك ذوق»، وإن شاء الله تحقّقين النجومية بأسرع وقت. لديك الصوت والجمال، عليك فقط الاختيار الصحيح». ثم اعتذر وائل مستأذناً لتحضير نفسه للحفل. وقد توجّه إلى النادي الموجود في الفندق لممارسة الرياضة ومن ثم لأخذ حمّام مغربي يساعده على الراحة الجسدية والنفسية قبل بدء الحفل الذي كان محط عناوين الصحف المغربية للنجاح الذي حقّقه.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي