جيل جديد من العدسات اللاصقة يقيس سكر الدم ويحتوى على "زووم"

جيل جديد من العدسات اللاصقة يقيس سكر الدم ويحتوى على "زووم" جيل جديد من العدسات اللاصقة يقيس سكر الدم ويحتوى على "زووم"
يواصل العلماء جهودهم حاليًا من أجل وضع اللمسات النهائية على جيل جديد من العدسات اللاصقة للعين، يتمتع بوظائف حيوية ومهمة بخلاف المساعدة على الرؤية بوضوح، وذلك حسبما نشر فى تقرير طبى بالصحافة البريطانية.

وتابع التقرير أن بعض العدسات اللاصقة المتطورة التى سترى النور قريبًا، تتمتع بفاعلية كبيرة فى حساب مستويات الجلوكوز الخاصة بالإنسان، وذلك عن طريق قياسها فى الدموع والتوصل إلى نسبتها الدقيقة دون الحاجة إلى وخز مرضى السكر ودون التسبب فى أى آلم لهم، وهو ما سيزيد من إحكام السيطرة على هؤلاء المرضى.

وتابع التقرير أنه يوجد نوع آخر من العدسات سيتم استخدامه بواسطة الأطفال الصغار المصابين بقصر النظر، والذين لا يرغبون فى ارتداء النظارة، حيث تتمتع هذه العدسة بقدرة مذهلة على تصحيح إبصار الأطفال، وتمكنهم من رؤية الأشياء بوضوح دون تشويش.

ولم تتوقف الإثارة عند هذا الحد، بل ستتمتع بعض العدسات الجديدة بخاصية فريدة، حيث ستمتلك القدرة على حماية العين بشكل كامل من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، وهو ما سيجعلها تتفوق حتى على النظارات المخصصة لذلك، والتى يتسرب جزء من تلك الأشعة الضارة إلى العين رغم ارتدائها.

ويكثف فريق من العلماء السويسريين جهودهم حاليًا لتطوير نوع مبتكر من العدسات اللاصقة، تمتلك قدرة على التكبير حتى 2.8 ضعف القدرة الطبيعية للإبصار، ويمكن للشخص تفعيل "الزووم" عن طريق الغمز بعينه اليسرى، ولتعطيله يجب أن يقوم بالغمز بالعين الأخرى، وهى تم تطويرها خصيصًا لمرضى الضمور البقعى المرتبط بتقدم العمر.
>ونشرت هذه النتائج على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى التاسع والعشرين من شهر يونيو الجارى.

مصر 365