أخبار عاجلة

مرور أبوظبي: لا حوادث جسيمة منذ بداية رمضان

مرور أبوظبي: لا حوادث جسيمة منذ بداية رمضان مرور أبوظبي: لا حوادث جسيمة منذ بداية رمضان

أكد العقيد جمال العامري رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أن الحركة المرورية في رمضان تشهد استقرارا، رغم كثافة حركة المركبات في فترات معينة على مداخل ومخارج أبوظبي، مشيرا إلى أنه منذ بداية رمضان وحتى الآن لم نشهد أي جسيمة، وأن هناك حادثين منفصلين وقعا ولم يسفرا عن أي إصابات، أحدهما حادث تصادم بين 7 مركبات وقع قبل يومين على الطريق الشرقي الدائري، وحادث تصادم شاحنتين على طريق العجبان نتجت عنه أضرار مادية فقط.

وقال العامري في تصريح لـ«البيان» إن حركة السير والمرور في رمضان الجاري تشهد استقرارا ملحوظا، نتيجة لالتزام السائقين من جانب، إضافة إلى حملات التوعية التي تنفذها مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي وتوزيع الدوريات على جانب الطريق، إضافة إلى توزيع وجبات خفيفة على السائقين قبيل موعد الإفطار، للمساهمة في تجنب وقوع الحوادث.

مخالفة خطيرة

وردا على سؤال حول أكثر المخالفات التي لوحظ ارتفاعها خلال الشهر الكريم، أوضح العامري أن هنالك ارتفاعا بسيطا في مخالفات التجاوز من كتف الطريق، وربما يعود السبب إلى أن بعض المناطق تشهد حركة كثافة قبل موعد الإفطار أو في أوقات الذروة، فيحاول البعض التجاوز من كتف الطريق رغم خطورة هذه المخالفة وتشديد العقوبة عليها.

وقد رصدت مديرية المرور والدوريات خلال الربع الاول من العام الجاري، 693 مخالفة للتجاوز من كتف الطريق، حيث تتمثل العقوبة في حجز المركبة شهرا، وتسجيل نقاط مرورية قد تصل إلى 18 نقطة، وغرامات مالية تصل إلى 1600 درهم.

تفادي المفاجآت

وأكد العامري أن التجاوز من كتف الطريق يمثل ظاهرة خطرة على حياة الأشخاص ومستخدمي الطريق، موضحاً أن كتف الطريق تم تخطيطه لاستخدامه في حالات الطوارئ من مركبات الإسعاف، ونقل المرضى والمصابين وتقديم الخدمات الإنسانية لهم، إضافة إلى توفير مسارات سريعة لمركبات الدفاع المدني ومركبات الشرطة؛ للقيام بالخدمات الطارئة والعاجلة، بما يمكنها من سرعة الوصول لمواقع الحوادث وإسعاف المصابين وحماية الأموال من الخطر.