أخبار عاجلة

"الأورمان" و"إسمعونا" تفتتحان قرية مرسال جنوبى الأقصر بعد إعادة إعمارها

"الأورمان" و"إسمعونا" تفتتحان قرية مرسال جنوبى الأقصر بعد إعادة إعمارها "الأورمان" و"إسمعونا" تفتتحان قرية مرسال جنوبى الأقصر بعد إعادة إعمارها
افتتحت جمعية الأورمان ومبادرة "إسمعونا"، مع قيادات محافظة الأقصر، اليوم الثلاثاء، مشروع إحياء قرية مرسال بمركز إسنا جنوبى المحافظة، وتم تنظيم إفطار جماعى للأهالى بالقرية، كما تم عمل مائدة إفطار فى مستشفى إسنا العام والمجهز للمرضى، وسيشاركهم به الأطباء ومدير المستشفى الدكتور خلف الله عمر.

ومن جانبه، صرح أسامة العطار، مدير جمعية الأورمان بالأقصر، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، بأنه تم الانتهاء من إعادة إحياء القرية بصورة تليق بالمواطن الأقصرى، مشددًا على أنه تم توزيع 50 جاموسة عُشر و10 كراسى متحركة، و8 قروض حسنة للشباب، وتنظيم معرض الملابس المجانى، خلال عملية الافتتاح لقرية مرسال.

وأضاف مدير جمعية الأورمان أن عددًا من قيادات المحافظة حضروا الاحتفالية، وكل من اللواء ممدوح شعبان، مدير عام الجمعية، والدكتور محمد قورة، عضو مجلس إدارة الجمعية، ومحمود فؤاد، نائب مدير عام الجمعية، ومحمد سيد سليمان، رئيس مدينة إسنا، ومصطفى زمزم، مدير المركز الإعلامى للجمعية وعضو مؤسسة "إسمعونا"، وأحمد أبو عدبة مسئول الجمعية بجنوب الصعيد.

وشملت عملية تطوير قرية المرسال بمركز إسنا، بناء 19 منزلًا من جديد بمعرفة جمعية الأورمان وبالتعاون مع مؤسسة "إسمعونا"، وبالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة إسنا، وذلك بعد زيارة وفد ثلاثى من منظمة "الفاو" منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة بزيارة لمركز إسنا جنوب المحافظة، وتفقد خلالها القرى والنجوع الأكثر فقرًا بمركز إسنا جنوب الأقصر التى تقع غرب (قرية الزنيقة) التى تقع جنوب الأقصر، وتتبع الوحدة المحلية لقرية أصفون حيث استمع الوفد لمشاكل سكان القرية التى يبلغ تعداد سكانها نحو 300 نسمة، وتتكون من قرابة 25 منزلاً.

ورصدت المنظمة، أن سكان القرية يعيشون على العمل بالأجر فى الزراعات الموسمية، حيث لا يمتلكون أراضى فى المنطقة، إلا أنهم يتلقون معاش التضامن الاجتماعى، ومساعدات من الجمعيات الأهلية، ومعاناتهم فى حصولهم على أدنى متطلبات حياتهم اليومية، ويظهر ذلك من خلال النماذج البدائية لمنازلهم التى يغلب عليها الطابع البدائى وتعد أفقر قرية بالمحافظة.

مصر 365