أخبار عاجلة

حبس خلية إرهابية 15 يومًا بالمنيا

حبس خلية إرهابية 15 يومًا بالمنيا حبس خلية إرهابية 15 يومًا بالمنيا

صورة أرشيفية

قررت نيابة مركز أبو قرقاص، في التحقيقات التي أجريت تحت إشراف المستشار أسامة عبد المنعم، المحامي العام لنيابات جنوب المنيا، الحبس 15 يومًا لـ8 من عناصر الإخوان، على خلفية إتهامهم بـتكوين خلية إرهابية، وحيازة مُخططات تفصيلية لأعمال تخريبية واستهداف منشأت العامة ورجال الشرطة والهيئات القضائية، والسعي لقلب نظام الحكم، وتعطيل مصالح الدولة في الذكرى الثانية لثورة 30 يونيو.

وكان اللواء محمد الهلباوي، مدير أمن المنيا، قد تلقى إخطارُا من العميد حمدي أبو شناف، مأمور مركز شرطة أبو قرقاص، بورود معلوماتٍ تُفيد بـوجود تجمعات سرية بين أعضاء بجماعة الإخوان، وذلك للقيام بحشد عناصرها، والقيام بأعمال تخريبية في 30 من شهر يونيو الجاري والذي يتوافق مع الذكري الثانية للثورة، وأكدت التحريات صحة المعلومات، وتم رصد الاجتماعات ومضمونها، حيث إتفق أعضاء الخلية على إشهار لافتات تحمل شعارات ضد الجيش والشرطة، وتجمعات في الشوارع وهجوم على المنشأت العامة والخاصة، بالضباط والقضاة مُستخدمين أسلحة نارية.

وتم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة الرائد علاء جلال، رئيس مباحث أبو قرقاص، وتم ضبط المتهمين، وهم:”عماد خلف عبد المُطلب” 39 سنة- نقاش، ومُقيم بقرية صنيم، ومُتهم في 4 قضايا منها:” اقتحام مركز أبو قرقاص، وقتل ضباط أفراد الشرطة، والاستيلاء على أسلحه وذخائر، فضلًا عن 3 قضايا تظاهر”، و”مصطفى فؤاد محمد” 39 سنة- عامل، ومُقيم ببندر الفكرية، و”محمود عدلى سيد حسانين”،  إمام وخطيب مسجد بمديرية الأوقاف، والذي سبق إتهامه في قضايا تظاهر، و”محمد عبد الحميد محمد” 32 سنة- مطلوب في قضايا اقتحام مركز الشرطة، وقتل وشروع في قتل، و”نصر الدين محمود عبد الجابر”، 42 سنة- مُحاسب بشركة كهرباء، و”علي عبد الباسط توني” 24 سنة- موظف، من قرية دلجا، وسبق إتهامه في إحراق كنيسة دلجا، وبعد إخلاء سبيله هرب إلى أبو قرقاص، وضُبط بحوزته تليفون عليه شارة  رابعة، وصورة المعزول مرسي ومكتوب عليها، “لو قتلوك سيكون دمك نارًا تأكل الأخضر واليابس”، و”أشرف محمد عبد الله”، 42 سنة- فلاح، ومُقيم بقرية سفاي، و”محمد ديان زيدان” 52 سنة- مدرس، ومُقيم بمنسافيس، ومُتهم في قضية تظاهر والإنضمام للجماعة المحظورة، وحرر محضر برقم 4535 لسنة 2015 إداري أبو قرقاص.

أونا