أخبار عاجلة

عائلة الحكير تحتفي بالخريجين والخريجات في ليلة رمضانية

عائلة الحكير تحتفي بالخريجين والخريجات في ليلة رمضانية عائلة الحكير تحتفي بالخريجين والخريجات في ليلة رمضانية

    كرمت عائلة الحكير الخريجين والخريجات من الجامعات من ابنائهم وبناتهم في حفل إفطار رمضاني الثلاثاء الماضي في منزل عميد العائلة بالرياض رجل الأعمال المعروف عبدالمحسن الحكير، وسط اجواء عائلية مبهجة.

وقال مستضيف وراعي الحفل عبدالمحسن الحكير،"حرصنا في هذا الاجتماع العائلي الموسع على تهنئة الجميع بشهر رمضان الكريم، وتكريم وتقدير جميع المتفوقين والمتفوقات من ابنائنا الذي بذلوا جهوداً في دراستهم وتحصليهم العلمي خلال السنوات الماضية، وهذا نهج سنحرص على استمراره، بإذن الله، فتقدير العلم والعلماء من سنن شرعنا، وعلى ذلك تسير دولتنا وولاة أمرنا، ولذا حرصنا على هذا التوجه النبيل الذي ينتشر ولله الحمد لدى الكثير من العائلات الكبيرة في مختلف مناطق المملكة".

وأضاف "بلا شك سيكون لمثل هذه الخطوة والتكريم للخريجين والخريجات تحفيزاً للجميع من الدراسين والدراسات من العائلة، وتشجيعاً على مواصلة التعليم والبحث العلمي والجد والاجتهاد، فمن يقدر ويكرم يلمس أثر جهده عند غيره، ويعرف أن ما قدم كان يستحق هذا التقدير، وبالتالي يتحقق نشر ثقافة التكريم في مجالات وجوانب يحبذ الاحتفاء بها، ففي التعليم خصوصاً يبذل جهد ومثابرة للتفوق والتحصيل والبحث والاطلاع وتطوير العقول، وبالتالي فالتميز والإعداد الجيد للشخص يفيد المجتمع والوطن عموما قبل أن يعود على الشخص نفسه.

ونوه الحكير في ختام تصريحه بالحرص على استمرار هذه المناسبة والتكريم بشكل دوري، خاصة وانه يدخل في إطار الاهتمام بكوادر الوطن الذين سوف يتجهون لخدمة بلدهم سواء في قطاعات الدولة أو في القطاع الخاص، أو التوجه لتبني مشاريع صغيرة تسهم في النمو المحلي.