أخبار عاجلة

«الصحة» تمر بمرحلة حرجة وقريباً تغييرات جذرية لصالح المريض

«الصحة» تمر بمرحلة حرجة وقريباً تغييرات جذرية لصالح المريض «الصحة» تمر بمرحلة حرجة وقريباً تغييرات جذرية لصالح المريض

    أكد نائب وزير الصحة للشؤون الصحية حمد بن محمد الضويلع أن الوزارة مقبلة خلال المرحلة القادمة على تغييرات جذرية تضع المريض في مقدمة اهتماماتها وسيكون لها دور في تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمرضى مضيفاً أن الوزارة تركز على تطوير الخدمات الصحية وعلى الدور الحيوي للصحة العامة والوقاية من الأمراض جنباً إلى جنب لتطوير الخدمات العلاجية العامة والتخصصية. وأوضح الضويلع أن هناك تحديات كبيرة حالياً إلا أن الفرص في وزارة الصحة كبيرة وكثيرة لتجاوزها وأنه متفائل بالكفاءات المؤهلة التي تعمل بوزارة الصحة وخاصة أن لها خبرة عريقة وهي الأقدر على تجاوز المرحلة القادمة بكل نجاح بإذن الله. وقال معاليه خلال استقباله المهنئين بتعيينه نائباً لوزير الصحة امس بديوان الوزارة أن الوزارة تمر بمرحلة جداً حرجة خاصة في الوقت الحالي، وسيكون هناك باذن الله نقلة نوعية تتماشى مع الأهداف المرسومة للوزارة، مؤكداً أن الموارد البشرية من أهم الموارد التي من خلالها يتم تجاوز كافة الصعوبات.

وحثهم معاليه على العمل بروح الفريق الواحد والعمل المؤسسي وانتهاج مبدأ الشفافية والوضوح، وأكد أهمية تكثيف اللقاءات الدورية بين منسوبي الوزارة لتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم لتحقيق رؤية ورسالة الوزارة.

وفي بداية اللقاء أعرب نائب الوزير عن عظيم شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد (يحفظهم الله) بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه نائباً لوزير الصحة للشؤون الصحية، معرباً عن تقديره لمعالي وزير الصحة على دعمه المتواصل ومساندته. وطالب الجميع بطرح الافكار والمقترحات التطويرية، مشيراً إلى أنه سيدعم كل مقترح يصب بمصلحة المريض، وقال أبوابنا مفتوحة في أي وقت للجميع ونرحب بالانتقادات التي تساهم في تطوير خدماتنا الصحية.