ميادين مصر تحت سيطرة القبضة الأمنية اليوم فى ذكرى ثورة 30 يونيو

ميادين مصر تحت سيطرة القبضة الأمنية اليوم فى ذكرى ثورة 30 يونيو ميادين مصر تحت سيطرة القبضة الأمنية اليوم فى ذكرى ثورة 30 يونيو
تنشر أجهزة الأمن قواتها فى الميادين والشوارع وبمحيط المؤسسات الحكومية والمنشآت المهمة والمواقع الشرطية والسجون، اليوم الثلاثاء، فى ذكرى ثورة 30 يونيو، خاصة بعد استشهاد النائب العام، وتزامنا مع دعوات الجماعة الإرهابية للحشد ومحاصرة المواقع الشرطية وارتكاب أعمال عنف واستهداف السجون لتهريب قيادات جماعة الإخوان، أبرزهم الدكتور محمد بديع، مرشد الجماعة، ونائبه المهندس خيرت الشاطر والقيادى محمد البلتاجى وعصام العريان، وآخرون بسجون طرة، والرئيس الأسبق محمد مرسى بسجن برج العرب.

وأفاد مصدر أمنى بوزارة الداخلية، أنه سيتم التعامل بحسم وقوة مع أى خروج عن القانون أو محاولات ارتكاب أعمال تخريبية تستهدف أمن واستقرار البلاد، وأنه لن يتم السماح باختراق قانون التظاهر، أو تعطيل مصالح المواطنين وقطع الطرق واستهداف مرافق الدولة المتمثلة فى وسائل المواصلات وأبراج الكهرباء ومحطات المياه.
>وتعزز أجهزة الأمن من خدماتها الأمنية حول السجون التى يقبع فيها قيادات الجماعة الإرهابية بعد تصاعد الدعوات من قبل قيادات الإخوان بالخارج بمحاصرة هذه السجون لتهريب أعضاء مكتب الإرشاد المسجونين على ذمة عدة قضايا، فضلا عن رفع حالة الاستعداد القصوى للحالة "ج" وإلغاء الإجازات والدفع بتشكيلات أمنية على مستوى الجمهورية خاصة فى الميادين العامة وفض التظاهرات الإخوانية فور تجمعها.

وتعزز أجهزة الأمن بالقاهرة من تواجدها فى أماكن تجمع الإخوان بالمطرية وعين شمس وحلوان بالقاهرة، وفيصل والهرم وكرداسة وأكتوبر بالجيزة، كما تمنع أجهزة التسلل إلى ميدان التحرير أو التجمع فيه، فضلاً عن تعزيز الخدمات الأمنية بميدان النهضة فى الجيزة ومنطقة رابعة العدوية بمدينة نصر لمنع احتلالهما فى ظل دعوات شباب الإخوان بالتسلل إليهما.

وأهابت أجهزة الأمن بالمواطنين سرعة الإبلاغ عن أى أجسام غريب يتم الاشتباه فيها سواء بمرفق السكة الحديد أو مترو الأنفاق أو بالقرب من أبراج الكهرباء وبالقرب من المناطق الحيوية لسرعة فحصها وإبطال مفعولها حال إذا كانت تحتوى على مواد متفجرة.


>اليوم السابع ينشر كواليس حادث النائب العام فى 10 مشاهد

مصر 365